رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إسرائيل تحذر حماس من عدم قبول المبادرة المصرية

إسرائيل تحذر حماس من عدم قبول المبادرة المصرية

شئون دولية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

إسرائيل تحذر حماس من عدم قبول المبادرة المصرية

الاناضول 15 يوليو 2014 09:20

حذر متحدث حكومي إسرائيلي من أنه في حال رفضت حركة حماس، المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، فإن "إسرائيل ستواصل عملياتها ضد قطاع غزة وبقوة أكبر".

وقال عوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، على الصفحة الإلكترونية للحكومة "أقر المجلس الوزاري المصغر، صباح اليوم الثلاثاء، الإقتراح المصري لوقف إطلاق النار.. قلنا منذ البداية إن هدفنا هو وقف إطلاق الصواريخ وضمان الأمن لمواطني إسرائيل. إذا رفضت حماس الاقتراح وواصلت إطلاق الصواريخ فإننا سنواصل العملية العسكرية بل ونكثفها بقدر ما يتطلبه أمن مواطنينا ".

وقرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينت)، صباح اليوم، قبوله المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة.

وبحسب ما نصت عليه مبادرة القاهرة التي جاءت في بيان لوزارة الخارجية المصرية، فقد تحددت الساعة السادسة صباحا يوم 15/7/2014 (طبقاً للتوقيت العالمى) لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة.

 

ونصت أيضاً على أن يتم استقبال وفود رفيعة المستوى من الحكومة الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية فى القاهرة خلال 48 ساعة، منذ بدء تنفيذ المبادرة لاستكمال مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار، واستكمال إجراءات بناء الثقة بين الطرفين، على أن تتم المباحثات مع الطرفين كل على حدة (طبقا لتفاهمات تثبيت التهدئة بالقاهرة عام 2012).

كما تضمنت التزام الطرفين بعدم القيام بأى أعمال من شأنها التأثير بالسلب على تنفيذ التفاهمات، وتحصل مصر على ضمانات من الطرفين بالالتزام بما يتم الاتفاق عليه، ومتابعة تنفيذها ومراجعة أى من الطرفين حال القيام بأى أعمال تعرقل استقرارها.

وفي تغريدة له، اليوم، على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق "ما زلنا نتشاور، ولم يصدر موقف الحركة الرسمي بشأن المبادرة المصرية".

وجاءت تغريدة أبو مرزوق هذه ، بعد أن أعلنت حركة حماس في بيان للمتحدث باسمها سامي أبو زهري، رفضها المبادرة، وقالت إنها "لم تتسلم حتى الآن أي مبادرات رسمية من أية جهة".

 

كما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، هي الأخرى رفضها للمبادرة المصرية، وقالت في بيان لها، تلقت الأناضول نسخة منه، "لم تتوجه إلينا في كتائب القسام أي جهة رسمية أو غير رسمية بما ورد في هذه المبادرة المزعومة التي تداولتها وسائل الإعلام".

وأضافت الكتائب "إن صح محتوى هذه المبادرة فإنها مبادرة ركوعٍ وخنوع، نرفضها نحن في كتائب القسام جملةً وتفصيلاً، وهي بالنسبة لنا لا تساوي الحبر الذي كتبت به".

اقرا ايضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان