رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مجلس الأمن يطالب الحوثيين بالانسحاب من عمران

مجلس الأمن يطالب الحوثيين بالانسحاب من عمران

شئون دولية

مجلس الامن الدولى

مجلس الأمن يطالب الحوثيين بالانسحاب من عمران

وكالات 12 يوليو 2014 09:53

دعا مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة، الحوثيين في اليمن إلى الانسحاب من مدينة عمران، التي سيطروا عليها الثلاثاء، وكرر دعمه للرئيس عبدربه منصور هادي وللعملية السياسية الانتقالية في اليمن، بينما انتقدت جماعة أنصار الله الحوثية صباح اليوم السبت البيان.

وفي البيان الذي أقر بالإجماع، هددت الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن من جديد، بفرض عقوبات على الذين يعرقلون العملية السياسية، وطلبوا من خبرائهم أن يقدموا "بشكل عاجل" مقترحات بهذا الخصوص.

قلق شديد


وعبر المجلس عن "قلقه الشديد حيال التدهور الخطير للوضع الأمني" في اليمن، وعن "أسفه العميق" لسقوط أكثر من 150 قتيلاً.
وطالب الحوثيين "وكل المجموعات المسلحة والأحزاب الضالعة في أعمال العنف بالانسحاب من عمران والتخلي عن السيطرة عليها، وتسليم السلاح والذخيرة التي نهبت في عمران إلى السلطات الوطنية الموالية للحكومة".

وطالب أعضاء مجلس الأمن بعدم توسيع أعمال العنف الدائرة حالياً في الشمال إلى "مناطق أخرى في البلاد وخصوصاً صنعاء"، مؤكدين "دعمهم للرئيس عبد ربه منصور" وللجهود التي يبذلها من أجل إيجاد حل سياسي للنزاع في شمال البلاد على أساس نتائج الحوار الوطني.

وأكدوا أنهم "يشجعون كل الأطراف وبما يتوافق مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج الحوار الوطني، على القيام بهذه الخطوات والمشاركة بشكل سلمي في العملية الانتقالية".

انتقاد


من جهتها، انتقدت جماعة أنصار الله الحوثية صباح اليوم السبت البيان الصادر عن مجلس الأمن، والذي طالب بانسحاب الحوثيين وجميع المجموعات المسلحة والأطراف المشاركة في العنف من مدينة عمران.

وقال عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية محمد البخيتي، إن البيان الصادر مساء الجمعة انحاز إلى الجماعات المسلحة التي قاتلت جماعة أنصار الله الحوثية إلى جوار اللواء 310 .

وأضاف البخيتي: "البيان لم يذكر الجماعات المسلحة التي قاتلت الحوثيين بشكل واضح ولم يكشف عن هوية هذه الجماعة ولكنه ذكر جماعة أنصار الله الحوثية صراحة".

وأشار البخيتي إلى أن الجماعة لا تعارض نزع السلاح لأنها إحدى مخرجات الحوار الوطني الذي شاركت الجماعة فيه وكانت فاعلة في صياغة هذه المخرجات، ولكن المشكلة بعدم الكشف عن الجماعة الأخرى التي تحمل السلاح.

وأضاف البخيتي: "حزب الإصلاح أنكر أن لديه مليشيات مسلحة تابعه له وهذا دليل على أن الحزب لا يريد نزع السلاح أو تسليمه وهذا الأمر سيعرقل عملية نزع السلاح في اليمن".

تسليم المحافظة


وقال القيادي في جماعة أنصار الله الحوثية وعضو الحوار الوطني عن الجماعة حزام الأسد، إن الجماعة لا تمانع تسليم المحافظة للسلطات في أي وقت طالما وأن السلطات قادرة على حفظ الأمن في المحافظة.

اقرا ايضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان