رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كيري يصل أفغانستان للوساطة في حل أزمة الانتخابات الرئاسية

كيري يصل أفغانستان للوساطة في حل أزمة الانتخابات الرئاسية

شئون دولية

وزير الخارجية الأمريكي, جون كيري

كيري يصل أفغانستان للوساطة في حل أزمة الانتخابات الرئاسية

الأناضول 10 يوليو 2014 21:40

وصل وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري"، مساء الخميس، إلى أفغانستان، من أجل المساعدة في إزالة الخلافات التي تشهدها البلاد بخصوص الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الشهر الماضي.

ومن المنتظر أن يعقد الوزير الأمريكي، لقاءً مع كل من "عبد الله عبدالله"، و"أشرف عبد الغني" المرشحين اللذين خاضا الانتخابات الرئاسية بجولتيها الأولى، والثانية بعد أن فشلا في الحصول على أكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين في الجولة الأولى.

 

وكان الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، قد ناشد كافة الأطراف في أفغانستان، بذل مزيد من الجهود من أجل إقامة حوار بين مرشحي الرئاسة، وتهدئة الأوضاع في البلاد، وذلك في اتصال هاتفي أجراه مع المرشح "عبد الله عبدالله"، الثلاثاء الماضي.

 

ونقل "أوباما" للمرشح الرئاسي الأفغاني، أن بلاده "تتوقع إجراء تدقيق ومراجعة وشاملة لكل الدعاوى المعقولة بوجود مخالفات في الانتخابات".

 

وأكد "أوباما": "أن اللجوء إلى أي أعمال قد تتضمن عنفا أو مخالفة للدستور، لن يكون لها أي مبرر على الإطلاق، ومثل هذه الأعمال يمكنها تعريض المساعدات المادية والأمنية التي تقدمها الولايات المتحدة لأفغانستان، للخطر".

 

وكشفت نتائج أولية أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات في أفغانستان يوم الاثنين الماضي أن "أشرف عبد الغني" قد حظي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية فيأفغانستان بنسبة 56,4% من الأصوات، فيما حاز منافسه عبد الله عبد الله على نسبة 43,5%.

 

لكن إعلان هذه النتائج الذي أجل عدة مرات لم يزل الالتباس الذي يسود الانتخابات، حيث يرفض عبد الله الاعتراف بنتائجها ما لم يتم تدقيق واسع في عمليات التزوير التي يعتبر أنها قد تؤثر على فرصه في الفوز، خاصة أنه سبق أن فاز بفارق كبير في الدورة الانتخابية الأولى.

 

وكانت الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الأفغانية قد أجريت في الخامس من أبريل الماضي، ولم يشارك بها الرئيس الحالي "حامد كرزاي" لأن القانون يمنعه من الترشح لفترة رئاسية ثالثة، ونتيجة لعدم حصول أي من المرشحين على أكثر من 50% من الأصوات، نظمت جولة انتخابية ثانية في الرابع عشر من الشهر الجاري بين "عبد الله"، و"عبد الغني".

 

ومن المفترض أن تعلن نتيجة الانتخابات في يوليو الجاري، ويتخوف مراقبون من أن تُدخل مزاعم تزوير الانتخابات، البلاد في حلقة من الفوضى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان