رئيس التحرير: عادل صبري 05:19 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أفريقيا الوسطى بلا جرائد احتجاجًا على استهداف الصحفيين

أفريقيا الوسطى بلا جرائد احتجاجًا على استهداف الصحفيين

الأناضول 07 مايو 2014 20:55

نفذت الصحف الخاصة والحكومية في أفريقيا الوسطى، إضرابًا شاملاً عن العمل، اليوم الأربعاء؛ احتجاجًا على الهجمات التي تستهدف الصحفيين خلال الصراع الجاري حاليًا في البلاد، وعجز القوات الدولية عن حمايتهم.

وجاء الإضراب استجابة لدعوة من "اتحاد صحفيي أفريقيا الوسطى" (أو جي سي آ)، تحت عنوان "يوم من دون إعلام"، وشاركت فيه أيضًا المحطات الإذاعية والتليفزيونية لكن بشكل جزئي؛ حيث أمنت الحد الأدنى من الخدمة، بحسب مراسل الأناضول.

 

وفي إطار الخطوات الاحتجاجية ذاتها، شارك المئات من الإعلاميين في مسيرة خرجت، اليوم، في بانغي، واتجهت إلى مقر لقوات مينوسكا (قوات أممية لحفظ السلام).

وقالت مايلان أنيت ماليبينغي، وهي صحفية في "شبكة صحفيي حقوق الإنسان": "حرصت على المشاركة في هذه المسيرة (التي نظمها اتحاد صحفيي أفريقيا الوسطى)؛ فبالأمس كان ديزيري ثم ريني (صحفيان قتلا في الفترة الأخيرة إثر إطلاق نار)، ولا ندري على من سيأتي الدور لاحقا".

 

وفي تصريحات  للأناضول، أضافت: "جميعنا مستهدفون خصوصًا في الفترة الأخيرة، يتعرض الصحفيون إلى عدة مشاكل، خصوصًا تلك المتعلقة منها بتهديدات المجموعات المسلحة".

وعلى إثر المسيرة، قام "ماكا غبوسوكوتو" رئيس اتحاد الصحفيين، بتلاوة مذكرة على مسامع المسؤول عن المينوسكا، قبل أن يسلمه إياها.

 

وجاء في المذكرة أن "اتحاد صحفيي أفريقيا الوسطى وجميع المنظمات المهنية لوسائل الإعلام ينددون بانعدام الأمن المعمم في البلاد، ونتج عن ذلك أن المدنيين والعاملين في المجال الإنساني أصبحوا بدورهم الضحايا، الصحفيون يحملون المسؤولية ويتهمون الحكومة والمجتمع الدولي بالتواطؤ مع أي حالة قتل تقوم بها الجماعات المسلحة".

 

وتشهد أفريقيا الوسطى منذ بضعة أسابيع بروز صنفين جديدين من ضحايا "الأضرار الجانبية"، وهما: العاملون في المجال الإنساني والصحفيون.

 

وكان مقتل كل من "ديزيري سايينغا" من الصحيفة اليومية "لو ديموكرات" مطلع مايو الجاري و"ريني بادو" من إذاعة "لا فوا دو لا غراس" في الخامس من الشهر ذاته، إثر تعرضهما لإطلاق نار، خلف ردود فعل حادة وتنديدا شديدا من المجتمع المدني.

 

اقرأ أيضًا:

المسلمون بأفريقيا الوسطى يشترطون عودة الأمن للمشاركة في الانتخابات

يوم الصحافة العالمي بأفريقيا الوسطى.. الحداد بدل الاحتفال

اليوفور: مهمتنا تأمين المناطق الأكثر حساسية ببانغي

لاكوانغا.. حي بلا طائفية في أفريقيا الوسطى

أطباء بلا حدود تعلق عملها في أفريقيا الوسطى

مسلمو أفريقيا الوسطى.. عام من القتل والتهجير

مسلمو أفريقيا الوسطى.. عام من القتل والتهجير

أفريقيا الوسطى تندد بتهجير 1300 مسلم

ميليشيا سيليكا تستيطر على شمال بانغي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان