رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مسلمو أوروبا يطالبون بضمانات قانونية ضد الإساءة إليهم

مسلمو أوروبا يطالبون بضمانات قانونية ضد الإساءة إليهم

شئون دولية

مسلمو أوروبا

مسلمو أوروبا يطالبون بضمانات قانونية ضد الإساءة إليهم

الأناضول 04 مايو 2014 10:55

في ظل ازدياد جرائم الكراهية بحق المسلمين في أوروبا، يؤكد الخبراء على ضرورة سن قوانين، لردع مرتكبي هذه الجرائم عن الاعتداء على حقوق المسلمين، مشددين في هذا الإطار على ضرورة نشر التوعية، في إطار إزالة الصورة السلبية المفتعلة عن المسلمين، بدءاً من مراحل مبكرة من العملية التعليمية.

وأفاد ممثل إدارة الشؤون الدينية التركية في النمسا، فؤاد صاناج، أن المسلمين لا يطالبون بحقوق تفوق الحقوق التي يتمتع بها اليهود، والكاثوليك، والبروتستانت، والبوذيون، وفي حال عدم مساواتهم بباقي الأطياف سيبقى انتماؤهم منقوصا للبلد الذي يعيشون فيه، أو يحملون جنسيته.

وأضاف صاناج أن مصطلح "الإسلاموفوبيا" يستخدم على نحو خاطئ، لأن الموجود في أوروبا ليس الخوف من الإسلام، وإنما العداء له، ويمارس تحت غطاء هذا المصطلح، مشيرا إلى ضرورة الاعتراف بوجود معادة الإسلام أسوة بـ"معاداة السامية".

واقترح صاناج إدراج مادة ضمن المناهج الدراسية في المرحلة الابتدائية تعمق احترام كافة الأديان، والتسامح معها، وتعلم أخلاقيات التعامل مع منتسبيها، مشيرا إلى أن مسألة معاداة الإسلام ليست بالأمر الذي يمكن حله في أيام، أو أسابيع، أو أشهر، بل ينبغي زرع الحلول في أوقات مبكرة لدى الأجيال الجديدة.

بدوره، أوضح طرفة بغجاتي رئيس مبادرة مسلمي النمسا أن المسلمين في أوروبا يتعرضون للتمييز بأشكال مختلفة، منها التمييز الذي تتعرض له المسلمات المحجبات في أماكن العمل، ومنع بناء المآذن في بعض المناطق، مشيرا أن السبب الرئيسي وراء الهجمات التي يتعرض لها المسلمون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يكمن في سيطرة الولايات المتحدة، وروسيا، والصين على خدمات الإنترنت.

 

من جهته، شدد الناشط أرجان قرة دومان، عضو فرع مدينة كولن الألمانية في اتحاد الأتراك الديمقراطيين في أوروبا، على ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة لإجراء تعديلات قانونية تمنع الإساءة للمسلمين، مشيرا إلى أن مباحثات تجرى بين ممثلين عن المسلمين في النمسا ووزارة الداخلية النمساوية لسن قانون يحفظ حقوق المسلمين.

روابط ذات صلة

الأمم المتحدة: نقل مسلمي إفريقيا الوسطى لم يحن بعد

تدنيس مسجد في إفريقيا الوسطى عقب إجلاء مسلميه

دراسة: 35% من الفرنسيين يعترفون بميولهم العنصرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان