رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

روسيا: عمليات الجيش الأوكراني تنهي اتفاق جنيف

روسيا: عمليات الجيش الأوكراني تنهي اتفاق جنيف

شئون دولية

الجيش الأوكراني

روسيا: عمليات الجيش الأوكراني تنهي اتفاق جنيف

وكالات 02 مايو 2014 15:51

قال المتحدث الإعلامي للكرملين الروسي "دميتري بيسكوف": "إن إطلاق الجيش الأوكراني لعملية أمنية ضد الجماعات الموالية لروسيا، شرق أوكرانيا، ينهي بشكل كامل آمال تطبيق اتفاق جنيف".

 

وانتقد بيسكوف في تصريح للصحفيين اليوم بالعاصمة الروسية "موسكو"؛ بدء القوات الأوكرانية للعملية الأمنية في الوقت الذي اتخذت فيه حكومة موسكو خطوات من أجل تخفيف التوتر في أوكرانيا، لافتًا إلى أنه يقوم بإبلاغ الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" بالتطورات الحاصلة لحظة بلحظة.

 

وأوضح بيسكوف أنهم لم يتلقوا أي معلومات حول " فلاديمير لونكين"، المبعوث الخاص لبوتين إلى جنوب أوكرانيا، من أجل إجراء مفاوضات مع الانفصاليين بهدف إطلاق سراح المراقبين العسكريين الدوليين.

 

وأعرب بيسكوف عن قلقه لوجود لونكين برفقة ممثلي وسائل إعلام روسية وأجنبية في المنطقة التي أُطلقت فيها العمليات العسكرية، طالبًا من حكومة "كييف" اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لضمان أمنهم وسلامتهم.

 

وكانت جماعات موالية لروسيا احتجزت 8 مراقبين تابعين لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، يوم الجمعة 25 أبريل الماضي؛ بدعوى أنهم دخلوا المنطقة التي تقع تحت سيطرتهم دون الحصول على إذن منهم، واتهموهم بالتجسس لصالح حلف شمال الأطلسي "الناتو"، واستخدام مهمتهم مع المنظمة الأوروبية كغطاء.

 

تجد الإشارة إلى أن اتفاق جنيف الذي توصل إليه وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة الأميركية وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، خلال اجتماعهم في جنيف يوم 17 إبريل الفائت، ينص على نزع فتيل الأزمة الأوكرانية من خلال عدد من البنود التي تنفذ على مراحل، تتضمن نزع سلاح المجموعات المسلحة غير الخاضعة لسلطة الدولة، كما ينص على بدء حوار فوري بمشاركة جميع المناطق الأوكرانية ضمن إطار العملية الدستورية.

 

ومن جانبها دعت وزارة الخارجية الروسية، الحكومة الأوكرانية إلى الوقف الفوري للعملية العسكرية التي شرعت في تنفيذها اليوم، ضد الانفصالين الموالين لروسيا.

 

وتطرقت الخارجية الروسية في بيان صادر عنها اليوم، إلى العملية العسكرية التي بدأها الجيش الأوكراني في مدينة "سلافيانيسك" شرق البلاد، صباح اليوم.

 

وجاء في البيان، "نطالب بقوة من نصبت نفسها حكومة لأوكرانيا، بوضع حد للسياسات المدمرة الناتجة عن علاقتها مع الغرب، ووقف العملية العسكرية وجميع أشكال العنف ضد شعبها".

 

وأشار البيان إلى أن هذه الخطوات من شأنها خفض التوتر القائم في البلاد، كما جدد دعوة الخارجية الروسية إلى المشاركة في حوار سياسي موسع، وحمّل البيان مسؤولية كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، مضيفاً "أنهما تتحملان مسؤولية كبيرة في دعم قرار الانقلابيين في استخدام القوة لقمع الاحتجاجات، كما أنهم قطعوا الطريق أمام التسوية السلمية للأزمة"، بحسب البيان.

 

وزعم البيان وجود جنود يتحدثون اللغة الانجليزية في صفوف وحدات الجيش الأوكراني، المشاركة في العملية العسكرية، مشدداً على أنه لا يمكن قبول أي تدخل أجنبي في أوكرانيا، وفي الختام حذر البيان من أن الاستعانة بالجيش ضد الشعب سيجر البلاد إلى كارثة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان