رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

موسكو: سنرد على العقوبات الأمريكية ردًا مؤلمًا

 موسكو: سنرد على العقوبات الأمريكية ردًا مؤلمًا

شئون دولية

يرجي رياباكوف، نائب وزير الخارجية الروسي

موسكو: سنرد على العقوبات الأمريكية ردًا مؤلمًا

وكالات 29 أبريل 2014 05:38

قال سيرجي رياباكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن بلاده سترد ردا مؤلما على قرار العقوبات الإضافية الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين، بحق روسيا لموقفها من الأزمة الأوكرانية.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الروسي، مساء أمس، والتي أجاب من خلالها على أسئلة الصحفيين حول آخر التطورات، ولا سيما العقوبات الإضافية التي اتخذتها الولايات المتحدة، أمس ضد روسيا.

 

وأضاف ريباكوف "نحن ندين بشدة قرارات العقوبات التي تم اتخاذها بغرض الضغط على روسيا، فالعقوبات المفروضة من طرف واحد، غير مشروعة طبيعيا، إذ أنها لا تتفق مع القانون الدولي، ولا مع العلاقات الدولية والعالمية".

 

وأفاد أنه "لا يحق لأي شخص أن يتحدث مع روسيا بلغة العقوبات"، مضيفا "نحن سنرد بشكل مؤلم على (العقوبات الأمريكية)، لذلك التدابير التي سنتخذها ستكون واسعة، فليس من حق أحد أن يفرض إملاءات على روسيا، ونحن متأكدون من أن العقوبات المفروضة علينا ستكون ضررا على من اتخذوا قرار فرضها".

 

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، عقوبات جديدة على عدد من الشخصيات والكيانات الروسية عن طريق تقييد رخصهم لبعض الصادرات الأمريكية إلى روسيا.

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني، في بيان له اليوم، إن العقوبات تستهدف "7 من المسؤولين الحكوميين الروس بينهم  2 من المقربين من الحلقة الداخلية للرئيس (فلاديمير) بوتين".

 

وفيما لم يذكر البيان أسماء المسؤولين الروس، أفاد بأن العقوبات تشمل "تجميد ممتلكاتهم وحظر دخولهم إلى الولايات المتحدة"، كما شملت العقوبات "17 شركة مرتبطة بالحلقة الداخلية لبوتين سيتم تجميد ممتلكاتها".

 

وبحسب البيان فإن قيوداً جديدة ستفرض على 13 من هذه الشركات لتصدير المواد ذات المنشئ الأمريكي، ومن ضمنها رفض رخص لاستيراد  التقنيات الحديثة التي يمكن أن تسهم في تحسين قدرات الجيش الروسي.

 

واعتبر البيان أن العقوبات "تأتي ردا على عدم التزام روسيا بمقررات مؤتمر جنيف الرباعي الذي حضره ممثلون عن كل من أوكرانيا وروسياوالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان