رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هـ.بوست: ترشيح رئيس الأورجواي لـ"نوبل للسلام" "شرعنة للمخدرات"

هـ.بوست: ترشيح رئيس الأورجواي لـنوبل للسلام شرعنة للمخدرات

شئون دولية

جوسيه موخيكا

هـ.بوست: ترشيح رئيس الأورجواي لـ"نوبل للسلام" "شرعنة للمخدرات"

أحمد حسني 06 فبراير 2014 20:13

تتاح الفرصة من جديد هذا العام لرئيس الأوروجواي جوسيه موخيكا، للفوز بجائزة نوبل للسلام، فقد تم ترشيحه للجائزة مرة أخرى من قبل أعضاء حزبه اليساري، فضلاً عن منظمة هولندية غير حكومية، وسط إشادة ودعم من مؤيديه لسياسته في تقنين الماريجوانا، والتي تعتبر السبب الرئيسي في ترشيحه لنيل الجائزة، وهو ما وصفته صحيفة "هافينتون بوست" الأمريكية، بأنه "شرعنة لتجارة المخدارات".

 

وقال رئيس الأورجواي، خلال حضوره قمة زعماء أمريكا اللاتينية التي عقدت في هافانا الأسبوع الماضي، إنه "ممتن للغاية لترشيح الناس ودعمهم له"، ووفقًا لصحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية، قال موخيكا "إن بلاده تحاول اتخاذ مسار مختلف لأن مسار المنع لم يجد نفعًا".

 

وطالب بدعم التجربة والتفكير في الأمر بشكل علمي، فكون الماريجوانا غير قابلة للإدمان شيئًا جيدًا، لكن هدفه الأسمى والذي يتخطى مجرد تقنين الماريجوانا، هو الحد من عمليات تهريب المخدرات بحد ذاتها.

 

ويرى موخيكا ومن يدعمونه أن سياسة تشريع الماريجوانا والسماح ببيعها واستهلاكها ستجدي نفعًا وستنجح في سحب الأموال من أيدي تجار المخدرات، وإنهاء التدخل العسكري وسياسة تحريم الماريجوانا ومكافحتها التي لم تجد نفعًا في منع الناس عن تدخينها.

 

وفي ذات السياق، دعم معهد "درج بيس"، وهو منظمة هولندية غير حكومية ترشيح جوزيه موخيكا، لنيل جائزة نوبل للسلام، وأرسل المعهد خطابًا الشهر الماضي للجنة المسئولة عن الجائزة، وذكر فيه أسباب ترشيحه لموجيكا، فبالإضافة لسياسته الناجحة في تقنين الماريجوانا، فإن من أسباب دعم المعهد أنه نجح في تولي رئاسة الأوروجواي بعد 14 عامًا قضاها خلف جدران السجن، بما في ذلك 10 سنوات قضاها في الحبس الانفرادي، وتحوله من مقاتل يساري إلى رئيس منتخب، بحسب "نيويورك تايمز".

 

وتقول الرسالة التي أرسلها المعهد الألماني للجنة الجائزة "إنه على الرغم من مرارة الحبس، فإن موجيكا لم يسع إلى الانتقام، ولم يتحول للعنف، وإنما على العكس أصبح ديمقراطيًا حقيقيًا ورئيسًا منتخبًا للأوروجواي".

 

جدير بالذكر أنه في العام الماضي 2013، شق موجيكا طريقه في قائمة أهم عشرة مرشحين للجائزة، مدعومًا بتأييد الرئيس السوفيتي الأسبق والحاصل من قبل على الجائزة "ميخائيل جورباتشوف"، ولكن الجائزة كانت من نصيب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

 

اقرأ أيضًا:

السماح ببيع "الماريجوانا" رسميا بولاية أمريكية

الأمريكيون يؤيدون "تقنينالماريجوانا

أوروجواي تقنن بيع وزراعة الماريجوانا 

الأوروجواي تحتكر الماريجوانا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان