رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المخابرات الأميركية: اتفاق "الكيميائي" عزز وضع الأسد

المخابرات الأميركية: اتفاق "الكيميائي" عزز وضع الأسد

الأناضول: 05 فبراير 2014 01:05

ذكر مدير المخابرات الوطنية الأميركية جيمس كلابر، الثلاثاء، أن الاتفاق الذي أبرم العام الماضي للتخلص من الأسلحة الكيميائية السورية جعل الرئيس بشار الأسد في وضع أقوى ولا فرصة تذكر فيما يبدو لأن تتمكن المعارضة قريباً من حمله على ترك السلطة.

 

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها كلابر في إفادة له أمام جلسة للجنة المخابرات بمجلس النواب، والتي أجاب فيها على أسئلة أعضاء الكونغرس، وكان عنوان الجلسة "التهديدات في كافة أنحاء العالم".

 

وأضاف كلابر إن "الاحتمالات في الوقت الحالي تشير إلى أن الأسد أصبح في وضع أقوى فعلياً عما كان عليه عندما ناقشنا الموضوع العام الماضي بفضل موافقته على التخلص من الأسلحة الكيماوية مع بطء هذه العملية".

 

وقال كلابر إن حكومة الأسد ستظل في السلطة على الأرجح في غياب اتفاق دبلوماسي على تشكيل حكومة انتقالية جديدة وهو ما يعتبره كثير من المراقبين أمرا بعيد المنال.

 

وأوضح أن النظام السوري أدى المطلوب منه بشأن اتفاق التخلص مما لديه من الأسلحة الكيميائية، لكنه لفت في الوقت ذاته إلى أنه كان هناك بطء في عملية نقل تلك الأسلحة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان