رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المعارضة الأوكرانية تطالب بعودة دستور 2004

المعارضة الأوكرانية تطالب بعودة دستور 2004

شئون دولية

مظاهرات أوكرانيا-ارشيف

المعارضة الأوكرانية تطالب بعودة دستور 2004

الأناضول 04 فبراير 2014 17:23

طالبت المعارضة الأوكرانية بالعودة للعمل بدستور عام 2004، في جلسة البرلمان التي عقدت اليوم، وخيم عليها أجواء التوتر منذ بدايتها.

 

ودعا رئيس حزب "الضربة" " فيتالي كليتشكو"، خلال كلمته أعضاء البرلمان التصويت لصالح الإصلاحات الدستورية، والعودة  لدستور عام 2004، معتبراً أن تجاهل هذه المطالب سيولد الإنفجار في المجتمع.

 

وأضاف "كليتشكو": "أن الحل الوحيد  للأزمة السياسية في أوكرانيا، يكمن في الإصلاحات الدستورية، التي ستؤدي إلى إعادة توزيع الصلاحيات والمسؤوليات، وهذا بدوره سيمنح أعضاء البرلمان القوة المرجعية، بدلاً من كونهم مجرد هيئة  تنظر في القرارت المقدمة لها"، رافضاً في الوقت ذاته دعوات بعض الساسة الأوكرانيين، إلى إقامة نظام فيدرالي في البلاد، ووصف تلك الدعوات بأنها تمهد الطريق لفقدان أوكرانيا سيادتها.

 

بدوره قال رئيس حزب الحرية المعارض "أوليغ تياغنيبوك"، إن روسيا تحاول الاستفادة من حالة عدم الاستقرار التي تعاني منه أوكرانيا، و تعمل على استغلالها  لتقسيم البلاد، مطالباً بعودة العمل بدستور 2004، وإجراء تغييرات في صلاحيات مجلس الوزراء والبرلمان بشكل يحقق التوازن بينهما،  كما دعا لعمل  كل ما يلزم، لمنع تحول الأزمة إلى حرب أهلية، تنهي الدولة الأوكرانية ، وذلك من خلال إطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة المسوؤلين عن عمليات الخطف والتعذيب والقتل، وتحويلهم إلى محكمة لاهاي الدولية.

 

من جانبه دعا رئيس حزب الأقاليم الحاكم "الكسندر يفريموف" المعارضة للحوار، واعتبر أن محاولة السيطرة على الحكم بالقوة سيمهد الطريق لانهيار الدولة، منتقداً طلب المعارضة من أعضاء البرلمان الأوربي القدوم إلى أوكرانيا، لحل الأزمة القائمة، إذ عد ذلك تصرفاً لا يعبر عن استقلالية من قاموا به، مضيفاً أن لا خير يمكن أن يأتي  في استشارة أجنبي في شوؤن البلد.

 

وكانت جلسة البرلمان اليوم شهدت انسحاب أعضاء  الحكومة ورئيسها بالوكالة "سيرغي أربوزوف"،  بعد عشر دقائق من انعقادها، بسبب تلقيهم اتهامات من نواب المعارضة وصلت إلى حد وصفهم ب"القتلة"، كما اعترض نواب المعارضة على القاء رئيس الحزب الشيوعي لكلمته في الجلسة باللغة الروسية، وطالبوا باستخدام الأوكرانية في إلقاء الكلمات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان