رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

غدا..تشييع شارون في جنازة رسمية

غدا..تشييع شارون في جنازة رسمية

شئون دولية

الفلسطينيون غير اسفون على وفاة شارون

غدا..تشييع شارون في جنازة رسمية

وكالات 12 يناير 2014 06:32

 يُشيع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ارييل شارون، غدًا الاثنين في مزرعته بجنوب اسرائيل، حسب ما اعلنت وسائل الإعلام المحلية نقلا عن اللجنة الوزارية المكلفة تنظيم مراسم الدفن.

 

 وقبل الدفن، سوف يقام احتفال رسمي في مقر الكنيست بالقدس على ان يسجى نعش شارون، الذي وافته المنية أمس  عن عمر ناهز 86 بعد صراع طويل مع المرض ، امام الجمهور الاحد في البرلمان، حسب المصدر نفسه.

واعتمدت اللجنة الوزارية لشئون الرموز والطقوس برئاسة وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ليمور ليفنات، في اجتماعها، مساء السبت، ترتيبات تشييع جنازة   شارون

وبحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية تجرى ترتيبات الجنازة والدفن على النحو التالي:

-  يسجى جثمان شارون في مقر الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي ليتسنى للإسرائيليين إلقاء نظرة الوداع الأخير عليه، وذلك بدءا من الساعة 12 ظهرا (10 تغ) وحتى الساعة السادسة مساء (16 تغ).

 - في الساعة العاشرة من صباح يوم غد الإثنين (8 تغ)، تجري مراسم وداع رسمية لرئيس الوزراء الأسبق في الكنيست بحضور كبار الشخصيات الإسرائيلية والأجنبية.

-  يتم إلقاء كلمات تأبينيه في هذا المراسم من قبل كل من: الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، ممثلين عن عائلة شارون، نائب الرئيس الامريكي جو بايدن، رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

-  ينطلق موكب الجنازة من مقر الكنيست، وسيمر بمفترق اللطرون حيث تعقد لشارون مراسم تابين عسكرية خاصة بهيئة الاركان العامة  للجيش الإسرائيلي؛ حيث يحمل نعشه 6 ضباط برتبة ميجر جنرال، ويلقي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، بني غانتس، كلمة تأبينيه في هذه المراسم. 

-  في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الإثنين (12 تغ)، يتم دفن شارون بجوار قبر عقيلته ليلي في موقع قريب من مزرعة عائلته بالنقب الغربي. 

وأعلن مستشفى تل هشومير قرب تل أبيب، ظهر أمس، وفاة شارون، الذي كان يقبع في حالة غيبوبة منذ ثماني سنوات إثر إصابته بسكتة دماغية عام 2006.

ويعتبر الإسرائيليون شارون "بطلا قوميا"، بينما ينظر إليه العرب والفلسطينيون على أن "سفاح"، حيث يحيون سنويا ذكرى مجارز شارك في ارتكابها، وخاصة مجزرة "صبرا وشاتيلا"، التي راح ضحيتها المئات من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان عام 1982.

 

اقرأ أيضا:

أخيرًا.. مات شارون

طبيب شارون :لا أمل في الشفاء

بالفيديو.. شارون.. السفاح عدو العرب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان