رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حكومة وجيش إسرائيل في رثاء شارون: حسم معارك سيناء لصالحنا!

حكومة وجيش إسرائيل في رثاء شارون: حسم معارك سيناء لصالحنا!

أحمد محمد 11 يناير 2014 18:21

زعمت حكومة وجيش الاحتلال الإسرائيلي  - في رثاء رئيس الوزراء الأسبق أرئيل شارون اليوم - أن الأخير قد حسم معارك "سيناء" لصالح الجيش الإسرائيلي عام 1973.

 

وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدات رثائية لشارون الذي توفى اليوم عن عمر يناهز الـ"85 عاما" بعد غيبوبة دامت لأكثر من 8 سنوات: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق  قد حسم معارك سيناء لصالح الجيش الإسرائيلي في عام 1973، مشيرا إلى أن شارون لعب دورا حاسما في معركة قناة السويس التي أدت إلى التحول في حرب 1973 ..العبور الإسرائيلي إلى الضفة الغربية للقناة وتحقيق النصر في الحرب"، على حد زعمه.

 

وزاد جندلمان بأن  "شارون محارب شجاع وقائد عسكري عظيم وضمن أعظم القادة في الجيش".

 

وجاء زعم جندلمان ، متطابقا مع ما ذهب إليه المتحدث الرسمي للجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي ، فقال عبر حسابه الرسمي على تويتر : "في حرب يوم الغفران عام 1973، اجتاز شارون مع فرقته قناة السويس، مما أدى إلى حسم المعارك في سيناء لصالح إسرائيل"، وهو ما يتنافى مع الحقيقة حيث إن الجيش المصري نجح في تدمير خط بارليف الدفاعي الإسرائيلي وعبور "قناة السويس"، واسترداد جزء من أراضي شبه جزيرة سيناء في عام 1973، وهو ما تلاه انسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من سيناء في 25 أبريل 1982.

 

وفي تغريدة أخرى، كتب أدرعي ناعيا شارون :"في مطلع السبعينات قضى شارون على الارهاب في قطاع غزة بصفته قائدا للمنطقة الجنوبية، و في حرب سيناء 1956 قاد المعارك في المتلا وفي حرب الايام الستة 1967 نال شارون شهرته بسبب المعارك التي قادها في منطقتي ام كتف وابو عجيلة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان