رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوباما يحاول إعادة ثقة الأميركيين بعد تسريبات «سنودن»

في جهاز المخابرات..

أوباما يحاول إعادة ثقة الأميركيين بعد تسريبات «سنودن»

الأناضول : 11 يناير 2014 02:21

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، سيعلن يوم الجمعة الـ17 من يناير الجارى، نتائج استعراضه لبرامج المراقبة الخاصة بوكالة الأمن القومى، في محاولة منه لاستعادة ثقة الأميركيين في أجهزة المخابرات الأميركية بعد تسريبات كشف عنها المتعاقد السابق مع الوكالة، إدوارد سنودن، بشأن ممارسات المراقبة.

 

هذا ولم يعلن البيت الأبيض عن المكان الذي سيلقي فيه أوباما كلمته بهذا الشأن.

 

واجتمع أوباما، أمس مع جيمس كلابر مدير المخابرات الأميركية وكيث ألكسندر مدير وكالة الأمن القومي وإريك هولدر وزير العدل وجو بايدن نائب الرئيس، فضلا عن أعضاء بالكونغرس الأميركي، ومسؤولين من شركات التكنولوجيا ومن الجماعات المدافعة عن الخصوصية. ويفحص أوباما أيضا أكثر من 40 توصية من لجنة رئاسية تقترح تعديلات واسعة فى السلطات الممنوحة لوكالة الأمن القومى.

 

يأتي هذا في إطار الجهود التي يجريها منذ فترة من أجل السيطرة على ممارسات المراقبة التي تقوم بها الولايات المتحدة، التي من المتوقع أن يعلن فرض قيود عليها في هذه التصريحات المرتقبة في الـ17 يناير

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان