رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مصريون يحتجون على استفتاء الدستور بواشنطن

أمام السفارة المصرية

مصريون يحتجون على استفتاء الدستور بواشنطن

واشنطن/الأناضول 08 يناير 2014 23:25

شهدت العاصمة الأميركية، واشنطن، الأربعاء، مظاهرة قام بها مواطنون أميركيون مصريون، احتجاجا على الاستفتاء على مشروع الدستور.

 

وذكر مراسل الأناضول في واشنطن، أن مجموعة مكونة من 20 شخصا من المصريين الحاملين للجنسية الأميركية، اجتمعوا أمام السفارة المصرية، وهم يحملون في أيديهم أعلاما عليها إشارة "رابعة"، فضلا عن لافتات عليها عبارات مختلفة من قبيل: "ادعموا صناديق الانتخابات، لا الرصاص"، و"أوقفوا اعتقال المتظاهرات المصريات"، و"فقط في مصر أصواتكم لا يُعتد بها".

 

وردد المتظاهرون هتافات عبروا فيها عن رغبتهم في عودة الديمقراطية والشرعية لتحكم في البلاد، وذلك مثل "نريد للديمقراطية أن تعود للبلاد"، و"لا نريد دستورا ملطخا بالدماء".

 

وفي تصريح أدلى به للأناضول، قال أكرم الزند، مدير مؤسسة "مصريون أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان"، "إن مصر شهدت مقتل الألاف من المصريين بعد الانقلاب على الرئيس مرسي، ونحن نريد محاكمة المتورطين في قتل الناس الأبرياء، بشكل عادل وشفاف ومحايد".

 

وبخصوص الاستفتاء على الدستور، أوضح الزند "أن الدستور الذي يُستفتى عليه، دستور ظلامي، مخالف للقوانين، وقطعة من ورق غير دستورية".

 

أما المصرية هالة عبد الله التي أوضحت أنها عملت كطبيبة متطوعة أثناء فض اعتصام رابعة، فشددت على ضرورة عدم المشاركة في ذلك الاستفتاء، لافتة إلى أنهم اجتمعوا هنا أمام السفارة المصرية ليعبروا عن عدم مشاركتهم في الاستفتاء، ولن يصوتوا.

 

ومضت قائلة "وذلك لأننا لا نثق في القائمين على أمر البلاد حاليا، لذلك لو صوتنا بلا حتى فلن نضمنهم، فكيف لي أن اثق بهم بعد أن رأيتهم بعيني يقتلون الناس الأبرياء في الشارع". 

 

وبدأ المصريون المسجلون بالخارج الأربعاء، التوافد إلى مقار السفارات والقنصليات المصرية للتصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور المعدل، والذي يستمر، حتى الأحد المقبل ١٢ يناير .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان