رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وقفة باسطنبول ضد النظام الحاكم في مصر

وقفة باسطنبول ضد النظام الحاكم في مصر

شئون دولية

مظاهرة بتركيا -ارشيف

وقفة باسطنبول ضد النظام الحاكم في مصر

الأناضول 29 ديسمبر 2013 15:48

نظم أنصار "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المنهاض للنظام الحالي، وقفة أمام قنصلية بلدهم بمدينة اسطنبول اليوم الأحد، في إطار فعاليات "أسبوع الغضب" الذي دعا إليه التحالف، ويشهد فعاليات موازية في مصر ودول أخرى طوال الأسبوع الجاري.

 

وخلال كلمته في الوقفة التي استمرت نحو ساعتين، انتقد أشرف عبدالغفار القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، قرار الحكومة المصرية، الأسبوع الماضي، اعتبار الجماعة "إرهابية"، قائلا "كيف تكون جماعة الإخوان إرهابية، بعد مشاركتها في انتخابات النقابات على مدار عشرات السنين؟ كيف كانت إرهابية عندما فازت بـ20% من مقاعد برلمان 2005 رغم التزوير والقمع؟! هل كانت إرهابية عندما شارك أعضائها في ثورة 25 يناير (كانون ثان عام 2011)؟!، وكيف كانت إرهابية عندما تقدم الرئيس الشرعي محمد مرسي، بأوراقه إلى لجنة الانتخابات؟!.. كيف قبلته وهو إرهابي أو عليه قضايا".

 

ووجه حديثه للسلطات الحالية في مصر واصفا إياهم بـ"الانقلابيين"، قائلا "أنتم لستم أصحاب حق، بل تنشرون باطلكم بكل الوسائل، حتى ما لا يقبله عقل".

 

وأضاف "يا من تسعون لهدم البلاد، تعلمون أن الإسلاميين هم علاج الأمة وأنتم مرضها، أنهم عمارها وأنتم خرابها، ولذا لن نترككم تتحكمون في مصير الوطن"، مردفا "عندما يدعي الإرهابي الانقلابي على البريء السلمي أنه هو الإرهابي، ينظر العالم إلى قراراتكم باحتقار.. تأخذون مصر معكم من احتقار إلى احتقار ومن امتهان إلى امتهان ومن ضعف إلى ضعف للأسف، لكننا لن نخلي بينكم وبين ذلك، ستعود مصر للمصريين الذين لا يتبعون أموال الخليج وقرارات أمريكا ومصالح إيران".

 

فاطمة إسماعيل، شقيقة الفتاة المسحولة صاحبة المشهد الشهير، خلال احتجاجات الجمعة الماضية في القاهرة، خديجة، والتي تم القبض عليها وحبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات، ألقت بدورها كلمة خلال الوقفة.

 

وقالت فاطمة التي تقيم حاليا في اسطنبول "أنا الآن أقف أمام القنصلية المصرية، وهذه أختي قد ضربت وأهينت وأعتدي عليها، وسجينة في سجون العسكر، هل قمت بإلقاء حجر على القنصلية، هل أسأت أو أساء أحد من المتظاهرين السلميين لأحد؟!.. مهما حدث أو استفزونا لن نتخلى عن سلميتنا".

 

وأنشد أحد الأطفال، المشاركين، في الوقفة بعض الأناشيد أنشودة، فيما رفع المتظاهرون، الأعلام المصرية، وشعارات رابعة، وصور مرسي، ورددوا هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر" و"اكتب على حيطة الزنزانة حبس بناتنا عار وخيانة".

 

واختتم المتظاهرون بالإعلان عن استمراراهم في تصعيد فعالياتهم بالتزامن مع أحداث مصر وحتى تصل ذروتها في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان