رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تسريح 2000 شرطي والجيش يرفض السياسة في تركيا

تسريح 2000 شرطي والجيش يرفض السياسة في تركيا

شئون دولية

صورة أرشيفية

تسريح 2000 شرطي والجيش يرفض السياسة في تركيا

أحمد جمال , وكالات 27 ديسمبر 2013 13:06

قررت مديرية أمن اسطنبول بتسريح 2000 شرطي، بعد فضيحة الفساد والرشاوي التي هزت الرأي العام التركي مؤخرًا، وتورط فيها وزراء بحكومة رجب طيب أردوغان، وأدت لإقالة مدير أمن اسطنبول، و14 مدير شعبة بإدارات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والمخدرات والتهريب.

 

التحقيقات بدلاً من تولّي مفتش الشرطة، ومن جانب آخر تم إنهاء تعاقدات المئات من ضباط الشرطة العاملين بوحدات الاستخبارات ومكافحة التهريب ومكافحة الإرهاب.

 

نقلت صحيفة "وطن" التركية عن مصادر موثوقة، أن هيئة الأركان العامة التركية قررت تسريح 30 ضابطًا وصف ضابط من الجيش التركي بحجة عدم الالتزام بالانضباط العسكري والمشاركة في ممارسات مناقضة للوائح قانون الموظفين ولوائح سجل العسكريين.

 

وذكرت الصحيفة، اليوم الجمعة، نقلًا عن المصادر قولها: إن السبب الرئيسي لإبعادهم دخولهم في علاقات جنسية غير أخلاقية وتورطهم فى فيلم إباحي.

ومن جانبه قال الجيش التركي: إنه يرفض جره إلى الساحة السياسية بعد تفجر فضيحة الفساد التي أجبرت رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان على إجراء تعديل حكومي بعد استقالة ثلاثة وزراء عقب اعتقال أبنائهم فى إطار تحقيق.

وجاء بيان الجيش اليوم الجمعة بعد أن أثار أحد مستشاري أردوغان احتمال أن تكون الفضيحة مؤامرة لتبرير انقلاب عسكري، وذلك في عامود نشر بصحيفة ستار وألقت الحكومة باللوم فى التحقيق على مؤامرة للإطاحة بالحكومة.
وقاد الجيش التركي ثلاثة انقلابات سابقة منذ الستينيات من القرن الماضي، إلا أن وجود أردوغان لمدة عقد في السلطة قلص كثيرًا من نفوذ العسكريين.
ويتهم منتقدو أردوغان بإجراء مناورات سياسية لمنع اعتقالات إضافية متصلة بنفس التحقيق، ومنها إقالة مسئولين في الشرطة والقضاء.

 

اقرأ أيضا

 أردوغانتركيا تتعرض "للعبة قذرة"

استقالة وزيرين فى تركيا بسبب الفساد

تركيا تعتقل 24 شخصًا في قضايا فساد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان