رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بحماية الجرافات ورجال الإطفاء.. الكتالونيون أمام مراكز الاقتراع لبدء التصويت

بحماية الجرافات ورجال الإطفاء.. الكتالونيون أمام مراكز الاقتراع لبدء التصويت

شئون دولية

بحماية الجرافات ورجال الإطفاء.. الكاتالونيين أمام مراكز الاقتراع لبدء التصويت

بحماية الجرافات ورجال الإطفاء.. الكتالونيون أمام مراكز الاقتراع لبدء التصويت

01 أكتوبر 2017 08:09

بدأ مئات الكاتالونيين التجمع، صباح الأحد أمام مراكز الاقتراع في برشلونة ومدن أخرى في المنطقة للمشاركة في الاستفتاء حول الاستقلال الذي منعته السلطات الإسبانية.
 

وقال شاهد من "رويترز" إن الكتالونيين بدأوا في تكوين طوابير للتصويت في استفتاء على الاستقلال عن إسبانيا في ساعة مبكرة من صباح اليوم في تحد لمحاولات الحكومة الإسبانية منع هذا الاستفتاء.
 

وبدأت طوابير من الناخبين تتشكل عند العديد من المراكز المخصصة للاقتراع في مدارس برشلونة.

وفي برشلونة وجيرونا معقل الرئيس الانفصالي كارليس بينغديمونت وفيغيراس، يقوم الكاتالونيون بحماية مراكز التصويت والدفاع عن "حقهم في التصويت".
 

ويبدو أن حكومة المحافظ ماريانو راخوي والقضاء مصممان على منع التصويت حتى إذا اضطرا لاستخدام قوات حفظ النظام لمنع الوصول إلى مراكز الاقتراع، مما يثير مخاوف من اضطرابات.

وتوجه مئات الكاتالونيين إلى مراكز الاقتراع في وقت مبكر جداً من الصباح "لحمايتها"، على حد قول إينياسيو سيلاريس (56 عاماً) المستشار في الشؤون الضريبية الذي كان في مدرسة خاومي بالميس.
 

من جهته، صرح باول فالس (18 عاماً) الطالب الذي يدرس الفلسفة وقرر مساء السبت أن يتمركز أمام مركز التصويت، لوكالة فرانس برس "في كاتالونيا نحن في مرحلة نعتقد خلالها أنه من الضروري أن نقرر ما إذا كنا نريد البقاء في الدولة الإسبانية".
 

وأكدت سلطات كاتالونيا أنها أقامت 2300 مركز اقتراع ليتاح ل5,3 ملايين كاتالوني التصويت.
 

وفي مناطق أخرى من برشلونة، كان حوالي 50 شخصاً ينتظرون مقابل المدرسة الثانوية فيدرونا دي غارسيا. وقد أمضى بعضهم ليلتهم في الخيام بينما قام آخرون بقطع الطريق المؤدي إلى المبنى بحاويات للنفايات.
 

وفي مشهد آخر، تظاهر الآلاف مساء السبت في برشلونة ملوحين بالأعلام الكاتالونية والإسبانية والأوروبية احتجاجاً على الاستفتاء حول استقلال إقليم كاتالونيا الذي يعتزم الانفصاليون تنظيمه الأحد، بحسب مشاهدات وكالة فرانس برس.

وهتف المتظاهرون في الشوارع وسط برشلونة حوالي الساعة 19:00 (17:00 ت غ) "نحن أيضاً كاتالونيون!" في وقت احتمى البعض من الأمطار تحت علم كبير لإسبانيا.
 

وهتف بعض آخر "بويغدمونت إلى السجن" في إشارة منهم إلى رئيس حكومة كاتالونيا كارلس بويغدمونت.
 

وأغلقت السلطات الإسبانية أكثر من نصف مراكز الاقتراع البالغ عددها 2315 في كاتالونيا بحلول منتصف يوم السبت لمنع إجراء استفتاء على استقلال الإقليم، بحسب ما أعلنت مدريد فيما أصر الانفصاليون على الاستمرار بالدفاع عن حقهم في التصويت.

وتحول الخلاف المرتبط بالاستفتاء بين الحكومة المركزية والمسؤولين الكاتالونيين إلى واحدة من أكبر الأزمات التي تشهدها إسبانيا منذ عودة الديمقراطية إليها بعد وفاة الديكتاتور فرانشيسكو فرانكو في 1975.


مدريد مصممة على عرقلته
 

أمرت السلطات في مدريد الشرطة بضمان عدم السماح بإجراء الاستفتاء الذي اعتبره القضاء غير دستوري.
 

ومنذ أيام تقوم الشرطة بمصادرة مواد خاصة بالاستفتاء مثل صناديق أوراق الاقتراع فيما أمر المدعون بإغلاق مواقع إنترنت مرتبطة بالاستفتاء واعتقال أعضاء رئيسيين من الفريق المنظم للعملية.
 

والأربعاء أمرت محكمة الشرطة بمنع استخدام المباني الحكومية "للتحضير والتنظيم" للاستفتاء ، لكن مؤيدي التصويت بدأوا تحركهم.


 حماية الاستفتاء
 

ومع انتهاء الحصص الدراسية الجمعة، قررت مجموعات صغيرة من النشطاء وبينهم أهالي مع أبنائهم، أن يحتلوا سلمياً عدة مدارس في برشلونة تم اخيارها مراكز اقتراع.
 

وقالت جيزيلا لوز وهي أم لثلاثة تلاميذ في مدرسة رينا فيولانت الابتدائية في حي غراسيا الراقي في برشلونة حيث التأييد كبير للاستقلال "سأنام هنا بجانب ابني الأكبر الذي هو تلميذ هنا".
 

من حي إلى حي تتجمع مجموعات من الأشخاص لتشكيل "لجان لحماية الاستفتاء" باستخدام تطبيق تلغرام لتنظيم الجهود والطلب من الجميع الحفاظ على الأجواء السلمية، بحسب مراسل فرانس برس الذي رأى بعض تلك الرسائل.

ويبدو أن التحرك تم تنسيقه جزئياً على منصة "مدارس مفتوحة للاستفتاء".
 

ولم يتضح بعد عدد المدارس التي احتلها المؤيدون لكن المنظمين قالوا إن هناك العشرات منها في برشلونة. ويعتقد أن العدد أكبر بكثير في المدينة وفي أنحاء الإقليم ويتوقع أن تستمر الاعتصامات فيها في عطلة الأسبوع.
 

وجالت جرافات في شوارع برشلونة الجمعة وبعضها رفع راية "استيلادا" علم الانفصاليين المقلم بالأحمر والأصفر مع نجمة بيضاء على مثلث أزرق.
 

وتعهد سائقو الجرافات والإطفائيون حماية مراكز الاقتراع.



أكبر الأزمات 
 

ويثير الاستفتاء خلافات في الإقليم الغني الواقع بشمال شرق إسبانيا، إذ يضع المسؤولين الكاتالونيين في مواجهة الحكومة المركزية في واحدة من أكبر الأزمات التي تشهدها إسبانيا منذ تفعيل الديمقراطية بعد وفاة الدكتاتور فرانسيسكو فرانكو في 1975.
 

كما يثير الانقسامات بين الكاتالونيين أنفسهم، وإن كانت غالبية كبيرة منهم ترغب في تسوية المسألة في تصويت قانوني.

 

وقالت الشرطة أنها فتحت تحقيقاً في حادثة إطلاق أعيرة من بندقية خردق مساء الجمعة على مجموعة من أشخاص كانوا يقفون أمام مدرسة ثانوية احتلها الناشطون في بلدة مانلو الكاتالونية مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة.
 

وقال عمر سانشيز (طالب مسرح 29 عاماً) وهو يقف خلف سياج مدرسة كولاسو أي غيل في برشلونة التي احتلها مع آخرين "لا شيء يبرر انتهاك حق أساسي كحق التصويت هذا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان