رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مسؤول بالاتحاد الإفريقي: إصلاح الاتحاد ضرورة ملحة لاستقلاليته

مسؤول بالاتحاد الإفريقي: إصلاح الاتحاد ضرورة ملحة لاستقلاليته

شئون دولية

الاتحاد الإفريقي

مسؤول بالاتحاد الإفريقي: إصلاح الاتحاد ضرورة ملحة لاستقلاليته

وكالات ـ الأناضول 01 يوليو 2017 19:59

قال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، توماس كويسي كوارتي، إن "مسألة إصلاح وهيكلة مؤسسة الاتحاد وتمويله ضرورة ملحة لاستقلاليته".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده كوارتي، السبت، على هامش اجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، التي بدأت أعمالها، الجمعة، في مقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ومن المقرر أن تختتم في وقت لاحق اليوم.

وأوضح كوارتي أن "مقترح تمويل ميزانية الاتحاد بخصم 0.02% من ضريبة واردات كل دولة عضو يسير بشكل جيد".


وأشار إلى أن "دولا مثل كينيا بدأت في تنفيذ التزمها بهذا الصدد"، دون تفاصيل عن بقية الدول.

وفي الوقت نفسه، قال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، إن مسألة التمويل مازالت تواجه تحد كبير من قبل الدول الأعضاء، دون تفاصيل عن تلك التحديات.

وأجازت قمة كيغالي المنعقدة في يوليو 2016 مقترحاً لتمويل الاتحاد الإفريقي يقضي بخصم 0.02% من ضريبة واردات كل دولة عضو، في إطار خطة تستهدف اعتماد الاتحاد على الموارد الذاتية لدول القارة، على أن يتم جمع هذه الضريبة من البنوك المركزية للدول الإفريقية.

غير أن المقترح عرف بعض العقبات في التنفيذ، وستقدم مفوضية الاتحاد الإفريقي خلال القمة الحالية تقريراً بالدول التي أوفت بالتزامها في التمويل، والعقبات التي تعترض تنفيذ المقترح.

وفي سياق متصل، أشار "كوارتي"، خلال المؤتمر، إلى أن إصلاح مؤسسة الاتحاد الإفريقي استدعتها المرحلة الحالية لتمكين الاتحاد من تعزيز وحدة وتكامل الدول الإفريقية وفرض مكانتها المستحقة في العالم.

ولفت إلى أن التقرير الذي سيقدمه الرئيس الرواندي، بول كاجامي، حول إصلاح مفوضية الاتحاد الإفريقي سيعبر عن تطلعات الشعوب الإفريقية للمنظمة القارية بما يمكنها من خلق اقتصاد إفريقي موحد متكامل يستطيع المنافسة عالميا.

ويتوقع أن يقدم رئيس رواندا، خلال القمة الإفريقية، تقريراً حول تنفيذ خطته للإصلاحات المقترحة للاتحاد الإفريقي، وذلك وفقاً لتكليف القادة الأفارقة له في القمة السابقة (عقدت بأديس أبابا أيضا نهاية يناير الماضي).

وشكل "كاجامي" لجنة تضم 9 شخصيات إفريقية من خبراء ووزراء، بينهم رئيس بنك التنمية الإفريقي السابق، دونالد كابروكا، والمدير التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، كارلوس لوبيز.

وتقوم اللجنة بمعالجة مختلف القضايا المتعلقة بالأداء المؤسسي للمفوضية، بما فيها آليات الانتخابات الداخلية، وتقسيم العمل بين رئيس المفوضية ونائبه من أجل الإدارة الفعّالة للمنظمة.

ومن المقرر أن تُعقد القمة الحالية على مستوى رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي البالغة 54 دولة يومي 3 و4 يوليو الجاري.

وتعد تلك ثاني قمة إفريقية تستضيفها إثيوبيا، خلال 2017؛ حيث استضافت أديس أبابا القمة الإفريقية الـ28، نهاية يناير الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان