رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البرلمان الألماني يمرر مشروع قانون مثير للجدل لمكافحة «خطاب الكراهية»

البرلمان الألماني يمرر مشروع قانون مثير للجدل لمكافحة «خطاب الكراهية»

شئون دولية

البرلمان الألماني

البرلمان الألماني يمرر مشروع قانون مثير للجدل لمكافحة «خطاب الكراهية»

وكالات 30 يونيو 2017 15:54

مرَّر البرلمان الألماني "البوندستاج"، اليوم الجمعة، مشروع قانون مثير للجدل، يلزم شبكات التواصل الاجتماعي بالتصدي للتحريض على الكراهية والترويج للإرهاب عبر مواقعها.

وحسب "الأناضول"، وافق على مشروع القانون نواب أحزاب الحزب الديمقراطي المسيحي "يمين وسط"، والاتحاد الاجتماعي المسيحي "يمين وسط"، والاشتراكيين الديمقراطيين "يسار وسط" الذين يشكِّلون الائتلاف الحاكم.

وصوَّت ضده حزب اليسار المعارض، وفضَّل نواب حزب الخضر الامتناع عن التصويت، حسب صحيفة "دي فيلت" اليمينية الألمانية، التي لم تذكر عدد الأصوات التي حصل عليها.

ووفق صحيفة "دي فيلت"، ينص مشروع القانون الجديد على إلزام شبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر"، وموقع مشاركة مقاطع الفيديو "يوتيوب"، بإزالة المحتويات التي تحرض على الكراهية أو تروِّج للإرهاب، في غضون 24 ساعة من نشرها.

وفي حالة المحتويات غير الواضحة، فإنَّ مشروع القانون يمهل هذه المنصات سبعة أيام لإزالتها.

وفي حال لم تلتزم شبكات التواصل الاجتماعي بهذا القانون، فإنَّها ستكون معرضةً لدفع غرامة تصل إلى 50 مليون يورو، حسبما نصَّ عليه مشروع القانون.

ويرى معارضو مشروع القانون أنَّه يمكن أن يدفع شبكات التواصل الاجتماعي لحذف محتويات بمجرد الشك فيها خوفًا من العقوبات، ما يهدد حرية الرأي.

وأثار المشروع جدلًا كبيرًا في الرأي العام الألماني بسبب المخاوف على حرية التعبير.

لكنَّ مؤيدوه يرون أنَّه سيقلِّل بشكل كبير عدد الموضوعات التي تحض على الكراهية، والأخبار الكاذبة، والبروباجندا المؤيدة للإرهاب، على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي شهري يناير وفبراير الماضيين، حذف موقع "يوتيوب" 90% من المحتويات التي أبلغ مستخدمون بأنَّها تحرِّض على الكراهية أو تروج للإرهاب، لكن "تويتر" حذف فقط 1%، وفيسبوك 39%.

وبعد إقرار القانون في "البوندستاج"، يتنقل إلى الغرفة العليا من البرلمان وهي البوندسرات "مجلس الولايات" لمناقشته وإقراره، قبل أن يذهب لرئيس البلاد فرانك فالتر شتاينماير.

وفي ضوء موافقة أحزاب الائتلاف الحاكم عليه، فمن المؤكد أن يمرره "البوندسرات"، ويوقعه الرئيس خلال الأشهر المقبلة.

وبذلك، تصبح ألمانيا أول دولة أوروبية تسن تشريعًا لمواجهة خطاب الكراهية الذي روَّج له أنصار اليمين المتطرف المعادين للمهاجرين والمسلمين، والبروباجندا المحرضة على الإرهاب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان