رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة تنتقد مجلس الأمن لتقاعسه حيال إيران

السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة تنتقد مجلس الأمن لتقاعسه حيال إيران

شئون دولية

نيكي هيلي

السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة تنتقد مجلس الأمن لتقاعسه حيال إيران

وكالات 30 يونيو 2017 15:06

انتقدت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هيلي، مجلس الأمن الدولي؛ لتقاعسه عن اتخاذ أي تصرف ضد إيران، التي قالت إنَّها انتهكت مرارًا وعمدًا العقوبات المفروضة عليها.

وقالت هيلي، أمام المجلس حسبما أوردته "رويترز"، اليوم الجمعة: "أخفق مجلس الأمن حتى في اتخاذ الحد الأدنى من الخطوات للرد على هذه الانتهاكات".

وأضافت: "علينا أن نظهر لإيران أنَّنا لن نتسامح مع تكبرها السافر على قرارات الأمم المتحدة".

ورُفعت معظم عقوبات الأمم المتحدة قبل 18 شهرًا بموجب اتفاق بين إيران والقوى العالمية الكبرى لتقليص برنامجها النووي، لكنَّها ما زالت خاضعة لحظر سلاح وقيود أخرى ليست من الناحية الفنية ضمن الاتفاق النووي.

وأبلغ مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان، المجلس بشأن التقرير نصف السنوي الثالث للأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش فيما يتعلق بتنفيذ العقوبات والقيود المتبقية المنصوص عليها في القرار رقم 2231.

ولم تقترح أي دولة عضو بالمجلس أي تحرك ضد إيران، ويقول دبلوماسيون إنَّ روسيا والصين اللتين تحظيان بحق النقض "الفيتو" لن تقبلان على الأرجح بفرض المزيد من الإجراءات.

وشكَّكت روسيا في بعض النتائج التي تضمنها تقرير جوتيريش، وقال فيلتمان للمجلس - في إشارة إلى مصادرة البحرية الفرنسية لأسلحة في شمال المحيط الهندي في مارس من العام الماضي - إنَّ الأمم المتحدة واثقة أنَّ مصدر هذه الأسلحة إيراني، وأنَّه قد تمَّ شحنها من إيران.

وتطرَّق التقرير أيضًا إلى إطلاق إيران صاروخًا باليستيًّا في 29 يناير الماضي.

وكان بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة قد قال منذ عام إنَّ إطلاق إيران للصواريخ البالستية لا يتماشى مع الروح البناءة للاتفاق النووي.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان