رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحكومة الأفغانية: مباحثات مع باكستان قريبًا لإنهاء الخلافات

الحكومة الأفغانية: مباحثات مع باكستان قريبًا لإنهاء الخلافات

شئون دولية

الحدود بين باكستان وافغانستان

الحكومة الأفغانية: مباحثات مع باكستان قريبًا لإنهاء الخلافات

وكالات 29 يونيو 2017 23:24

أعلنت الحكومة الأفغانية، اليوم الخميس، أنَّ مفاوضات لإنهاء الخلافات مع باكستان ستبدأ قريبًا بزيارة وفد رفيع المستوى يُمثل "الأخيرة" إلى كابل.

ونقل تلفزيون "تولو" الأفغاني عن دوا خان مينابال نائب المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف غني قوله - حسب "الأناضول" - إنَّ وفدًا باكستانيًّا برئاسة سرتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني سيزور كابل في القريب العاجل "لم يحدِّد موعدًا" لبدء مباحثات مع المسؤولين في البلاد، والشروع في تنفيذ الاتفاقيات، التي كشف عنها بيان مشترك بين الجارتين والصين.

جاءت تلك التصريحات في أعقاب موافقة كل من باكستان وأفغانستان بوساطة صينية، الاثنين الماضي، على تعزيز العلاقات الإقليمية والاقتصادية، بينهما لنزع فتيل التوتر، والدفع نحو مزيد من الحوار والتعاون لإحلال السلام والاستقرار بالمنطقة.

وفي السياق، أعرب مينابال عن أمل بلاده في أن تؤدي زيارة وزير الخارجية الصيني وانج يي إلى أفغانستان وباكستان إلى فتح فصل جديد على صعيد التعاون بين الجارتين.

ونجحت الوساطة الصينية في الحصول على تعهُّد من كابول وإسلام آباد بإنشاء آلية لإدارة الأزمات تشمل الوقاية من خلال تبادل المعلومات في الوقت المناسب وبطريقة فعالة، للحفاظ على اتصالات من شأنها مكافحة الإرهاب وحالات الطوارئ الأخرى.

وتتهم كابل جارتها بدعم نشاطات وهجمات حركة "طالبان" وشبكة "حقاني" في أفغانستان، وهو ما تنفيه باكستان.

وزادت حدة التوترات بين البلدين بعد أن شهدت العاصمة الأفغانية كابل سلسلة من الهجمات، كان أبرزها الهجوم الذي استهدف منطقة "وزير أكبر خان" في كابول، نهاية مايو الماضي، وأسفر عن مقتل نحو 150 شخصًا وإصابة أكثر من 400 آخرين.

وعقب الهجوم، حمَّل الرئيس الأفغاني أشرف غني حكومة إسلام آباد مسؤولية ما وصفها بـ"الحرب غير المعلنة" ضد بلاده، وهو ما رفضه البلد الجار.‎
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان