رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اشتباكات بين الأمن الهندي ومسلحين يدعون لانفصال إقليم جامو وكشمير

اشتباكات بين الأمن الهندي ومسلحين يدعون لانفصال إقليم جامو وكشمير

شئون دولية

الأمن في الهند

اشتباكات بين الأمن الهندي ومسلحين يدعون لانفصال إقليم جامو وكشمير

وكالات 27 يونيو 2017 01:11

وقعت اشتباكات أمس الاثنين، بين قوات الأمن الهندية وعناصر المقاومة المسلحة الداعية لانفصال إقليم جامو وكشمير عن الهند، عقب صلاة عيد الفطر المبارك.

وحسب "الأناضول"، أسفرت الاشتباكات التي وقعت في العديد من مناطق الإقليم، بظلالها على عيد الفطر، الذي احتفل به مسلمو الهند أمس الاثنين، على عكس غالبية الدول الإسلامية، التي احتفلت به أمس الأول الأحد.

وللحيلولة دون لقائه بسكان الإقليم في العيد، ألقت السلطات الهندية القبض على زعيم جبهة تحرير جامو وكشمير ياسين مالك، ووضعته قيد الاحتجاز في أحد سجون عاصمة الإقليم سريناغار.

وأيضًا، فرضت الإقامة الجبرية على كل من مير واعظ عمر فاروق، وسيد علي غيلاني القياديين في حركة "تحرير كشمير"، وهي من المنظمات الداعية للانفصال.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند، منذ استقلالهما عن بريطانيا في 1947، حيث اندلعت بينهما ثلاثة حروب "في 1948 و1965 و1971"، أسفرت عن سقوط نحو 70 ألف قتيل من الجانبين.

ووفق مصادر حقوقية، قُتل منذ 1989، أكثر من 100 ألف كشميري، فضلًا عن اغتصاب أكثر من عشرة آلاف امرأة، في ظل حكم السلطات الهندية.

ويضمّ الجزء الخاضع لسيطرة الهند جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالًا هنديًّا" لمناطقها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان