رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وساطة صينية لإنهاء النزاع بين كابل وإسلام أباد

وساطة صينية لإنهاء النزاع بين كابل وإسلام أباد

شئون دولية

وزير الخارجية الصيني وانغ يي

وساطة صينية لإنهاء النزاع بين كابل وإسلام أباد

وكالات 25 يونيو 2017 14:00

وصل وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، اليوم الأحد، إلى باكستان في إطار جولته الهادفة إلى منح بلاده دور الوساطة لنزع فتيل التوتر بين كابل وإسلام أباد، على خلفية اختلاف الطرفين حول سياسات مكافحة الإرهاب.

ووفق صحيفة "ذا داون" الباكستانية (خاصة) يلتقي الوزير الصيني، اليوم في إسلام أباد، نظيره صلاح الدين رباني، ومستشار الأمن القومي، حنيف أتمار، بعد زيارته كابل أمس السبت، ولقائه الرئيس الأفغاني أشرف غني.

ويحاول المسؤول الصيني، وفق وسائل الإعلام المحلية، دفع العلاقات بين الجارتين المتنازعتين نحو مزيد من التعاون، في إطار محاولة بكين لإيجاد تسوية سياسية للصراع الأفغاني ـ الباكستاني.

ونقلت "ذا داون" عن مصادر، لم تكشف عنها، إن مباحثات الوزير الصيني مع مسؤولي الدولتين، تركز على الأوضاع في أفغانستان، وسبل تأسيس آلية ثلاثية للتعاون من أجل السلام والمصالحة فيها، فضلًا عن تنسيق تدابير مكافحة الإرهاب بين الجارتين.

وتتهم كابل جارتها بدعم نشاطات وهجمات حركة "طالبان" وشبكة "حقاني" في أفغانستان، وهو ما تنفيه باكستان.

وزادت حدة التوترات بين البلدين بعد أن شهدت العاصمة الأفغانية كابل سلسلة من الهجمات الإرهابية، كان أبرزها الهجوم الذي استهدف منطقة وزير أكبر خان، في كابل، نهاية مايوالماضي، وأسفر عن مقتل نحو 150، وإصابة أكثر من 400.

وعقب الهجوم، حمل الرئيس الأفغاني أشرف غني، حكومة إسلام أباد مسؤولية ما وصفها "الحرب غير المعلنة" ضد بلاده، الأمر الذي رفضته جارته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان