رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الانتخابات الفرنسية| سياسيون يدعون إلى التصويت لصالح ماكرون

الانتخابات الفرنسية| سياسيون يدعون إلى التصويت لصالح ماكرون

وكالات ـ الأناضول 23 أبريل 2017 23:38

أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الأحد، أن الرئيس المنتهية ولايته، فرانسوا أولاند، اتصل بالمرشح الوسطي، إيمانويل ماكرون، الفائز بالجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، لتهنئته.

 

وقالت الرئاسة عبر موقعها الإلكتروني، إن أولاند اتصل بماكرون وهنأه، بحصوله على المركز الأول في الانتخابات بحصده 23.7% من الأصوات وفق النتائج الأولية.

 

وفي الأثناء، توالت دعوات السياسيين الفرنسيين من مختلف التيارات، للتصويت لصالح ماكرون على حساب مرشحة اليمين المتطرف، مارين لوبان.

 

وفي تدوينة عبر حسابهما على موقع "تويتر"، دعا كل من رئيس الوزراء الفرنسي السابق، مانويل فالس، ووزير الخارجية الحالي، جان مارك آيرولت، إلى التصويت لصالح ماكرون.

 

وقال فالس: "ينبغي ضمان فوز ساحق على اليمين المتطرف في 7 مايو المقبل، وبناء أغلبية رئاسية واسعة، متناغمة وتقدّمية".

 

من جهته، قال آيرولت: "خيار واضح، وهو أن اليسار بأكمله وجميع الجمهوريين ينبغي أن يحتشدوا للتصويت لصالح ماكرون، من أجل فرنسا والجمهورية وأوروبا".

 

ومن جانبه، طالب رئيس الوزراء الحالي، برنار كازنوف، في تدوينة عبر موقع "تويتر"، "جميع الديمقراطيين بالتصويت لماكرون" في الدور الثاني للاقتراع.

 

كما دعا رئيس الوزراء الأسبق، اليميني آلان جوبيه، عبر الموقع نفسه، إلى دعم ماكرون لمواجهة اليمين المتطرف الذي سيقود البلاد إلى "كارثة"، على حدّ قوله.

 

أما مرشح اليسار، بنوا آمون، فاعتبر، في تصريحات إعلامية، أن نتائج اقتراع اليوم، هي "عقاب تاريخي" لحزب الاشتراكيين.

 

ووفق النتائج الأولية التي أعلن عنها في وقت سابق من مساء اليوم، حلّ ماكرون بالمركز الأول بـ 23.7 % من أصوات الناخبين، فيما حصدت لوبان 21.7 % من الأصوات، لتحتل بذلك المركز الثاني.

 

وبذلك، يخوض المرشحان الدور الثاني للاقتراع المقرر في 7 مايو المقبل.

 

أما المرتبة الثالثة، فتقاسمها كل من مرشح اليسار الراديكالي، جان لوك ميلونشون، ومرشح اليمين التقليدي، فرانسوا فيون بـ 19.5 % لكل منهما.

 

فيما حل مرشح الاشتراكيين، بنوا آمون في المرتبة الرابعة بـ 6.7 % من أصوات الناخبين.

 

ودعي، اليوم، نحو 47 مليون ناخب فرنسي، بينهم 45.67 مليون بالأقاليم الداخلية، إلى مكاتب الاقتراع، لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 11 مرشحا.

 

ومن المنتظر أن يعلن المجلس الدستوري الفرنسي، الأربعاء القادم، النتائج الرسمية للدور الأول للاقتراع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان