رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أولاند: لابدّ من مواصلة التحرّك ضد بوكو حرام

أولاند: لابدّ من مواصلة التحرّك ضد بوكو حرام

شئون دولية

فرانسوا أولاند ومحمد بخاري رئيس نيجيريا

أولاند: لابدّ من مواصلة التحرّك ضد بوكو حرام

وكالات 31 مارس 2017 18:12

اعتبر الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، أنه من الضروري "مواصلة العمل" ضد تنظيم "بوكو حرام" الناشط في حوض بحيرة تشاد.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، اليوم، مع نظيره النيجري محمد بخاري، في قصر الرئاسة بالعاصمة الفرنسية باريس اليوم الجمعة، قال فيه "نقوم بالتعبئة، والنيجر تقف على خط المواجهة ضد بوكو حرام".

 

وأضاف "تمكنا من تكبيد التنظيم الإرهابي الذي تضاعف عدد عناصره خسائر"، مشدداً على ضرورة "مواصلة التحرّك ضدّه".

 

ووفق الرئاسة النيجرية، وصل بخاري، السبت الماضي، إلى فرنسا في زيارة عمل وصداقة من المنتظر أن يختتمها اليوم الجمعة.

 

تجدر الإشارة، أن التنظيم المتشدد حمل السلاح في 2009، ويقول إنه يريد إقامة الخلافة شمال شرقي نيجيريا معقله الأصلي، قبل أن تتوسّع عملياته لتشمل دول الجوار (الكاميرون وتشاد والنيجر).

 

غير أن النجاح العسكري الذي حققه الجيش النيجيري و"القوة الإفريقية" المشتركة، التي تأسست في مايو 2015، من قوات البلدان الأربعة الأكثر تضررا من التنظيم، أضعفت الأخير، ومكنت من تصفية عدد كبير من مقاتليه في المناطق الخاضعة لسيطرته.

 

وفي المجموع، حشدت فرنسا 4 آلاف رجل، في إطار عملية "برخان" لمكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد، مالي وبوركينا فاسو)، هذه المنطقة التي تعاني البعض من بلدانها من هجمات "بوكو حرام".

 

ووفق الأمم المتحدة، قتل نحو 291 مدنيا في النيجر، وأصيب 143 آخرون، في هجمات نسبت لـ "بوكو حرام"، وذلك خلال الفترة الفاصلة بين فبراير 2015، تاريخ أول استهداف للتنظيم للنيجر، وفبراير 2017. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان