رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ترامب: مستعد للعمل مع الديمقراطيين بشأن قانون الرعاية الصحية

ترامب: مستعد للعمل مع الديمقراطيين بشأن قانون الرعاية الصحية

شئون دولية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ترامب: مستعد للعمل مع الديمقراطيين بشأن قانون الرعاية الصحية

وكالات 28 مارس 2017 00:41

قال البيت الأبيض، مساء الاثنين، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على استعداد للعمل مع أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس من أجل تحسين مسودة قانون الرعاية الصحية الذي فشل حزبه "الجمهوري" من تأمين الأصوات الكافية لتمريره.


وفي رده على سؤال صحفي حول إذا ما كان الرئيس جاداً في التعاون مع الديمقراطيين بشأن مسودة قانون الرعاية الصحية، قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر "بالتأكيد".


وتابع في الموجز الصحفي، الذي عقده الاثنين من العاصمة واشنطن، أن العديد من الشخصيات - لم يسمها- من كلا الحزبين قد اتصلوا به منذ الجمعة الماضية "ليعربوا له عن استعدادهم للعمل سويا، وقدموا له أفكارا واقتراحات للوصول إلى قرار بخصوص هذا الأمر والحصول على تأييد مجلس النواب له".


واضطر الجمهوريون، يوم الجمعة الماضي، إلى سحب مشروع قانون الرعاية الصحية، والبديل لقانون "أوباما كير"، بعد أن فشلوا في تأمين العدد الكافي من الأصوات لتأمين تمرير القرار في مجلس النواب برغم سيطرة الجمهوريين عليه.


ويحتاج مشروع القانون لتمريره موافقة 216 نائبا، من أصل 435 هم إجمالي عدد نواب المجلس الذي يصل عدد الجمهوريين فيه 237 نائبا.


غير أن وسائل إعلام أمريكية قالت إن 21 من الجمهوريين عزموا على عدم تمرير هذا المشروع.
وراهن الكثير من الجمهوريين في حملاتهم الانتخابية على إلغاء "أوباما كير" على أمل استبداله بقانون أفضل، غير أن ذلك لم يحدث.


ويقول الجمهوريون إن القانون الجديد سيوفر الحرية لجميع المواطنين للحصول على ضمان صحي، ويزيد التنافس بين الشركات بطريقة تسمح بانخفاض أسعار الأدوية والخدمات الطبية، فيما يقول الديمقراطيون إن هذا الخيار "مزيف" وأن الأثرياء فقط وحدهم من سيستطيعون تحمل تكاليف الرعاية الصحية في القانون الجديد.

 


على صعيد مختلف، قال سبايسر، في الموجز نفسه، إن ترامب "يريد منح القيادات العسكرية على الأرض الكثير جداً من المرونة لتنفيذ مهامهم خاصة عندما يتعلق الأمر بهزيمة تنظيم داعش"، دون مزيد من التوضيح. ‎


وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض على أن "هذا تغيير كبير في أسلوب العمل" عن سلفه الرئيس السابق باراك أوباما.


وتصاعدت حدة الانتقادات ضد الرئيس الأمريكي بسبب دعاوى ضد الجيش الأمريكي، تتعلق بمقتل أعداد كبيرة من المدنيين في مدينتي الموصل العراقية والرقة السورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان