رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رئيس الصومال يطالب البرلمان بمنح الحكومة الثقة لتخطي "المرحلة الصعبة"

رئيس الصومال يطالب البرلمان بمنح الحكومة الثقة لتخطي "المرحلة الصعبة"

وكالات 27 مارس 2017 22:24

طالب الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، اليوم الإثنين، مجدداً نواب البرلمان بمنح الثقة للحكومة الجديدة، التي أعلنها رئيس الوزراء حسن علي خيري، الثلاثاء الماضي، لتخطي "المرحلة الصعبة".

 

وقال فرماجو إن البلاد تمر بمرحلة صعبة تستدعي ضرورة منح البرلمان الثقة للحكومة الفيدرالية من أجل تخطي هذه المرحلة الصعبة، لافتاً إلى أزمة الجفاف التي تهدد حياة السكان، وفق وكالة الأنباء الصومالية الرسمية.

 

وأكد الرئيس الصومالي أن الحقائب الوزارية لها "كفاءة في آداء الواجبات المكلفة بها"، مشيراً إلى أنه ينتظر من الحكومة الجديدة، العمل في ملفات تتعلق بالجانبين "الأمني والإنساني ومكافحة الإرهاب، ومحاربة الفساد والأوضاع الاقتصادية المتدهورة".

 

وطالب "فرماجو" الشعب الصومالي بضرورة الوقوف إلى جانب الحكومة الفيدرالية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.

 

وكان الرئيس الصومالي قد عين "حسن علي خيري" رئيسا للوزراء في الـ23 من فبراير الماضي، ونال ثقة البرلمان بالإجماع في 21 مارس الجاري.

 

وشكّلت شخصية رئيس الوزراء، تحدياً أمام الرئيس الصومالي الذي اختار مرشحه من خارج قبيلته، لضمان عبوره الآمن في البرلمان، لاسيما وأن خيري ينحدر من عشيرة "الهوية" ذات الفوذ المترسخ في البلاد.

 

وتضم تشكيلة الحكومة الجديدة، 26 وزيرًا ونائب وزير، و15 وزير دولة، وتنتظر نيل ثقة نواب البرلمان في جلسة لم يعلن عن موعدها بعد.

 

وتقول هيئات إنسانية إن نحو نصف الشعب الصومالي، الذي يقدر سكانه بنحو 12 مليون نسمة، في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية لحيلولة دون تحول الوضع إلى كارثة إنسانية.

 

وينذر الوضع الإنساني المتأزم جراء الجفاف وشح الأمطار بانزلاق البلاد نحو المجاعة على نطاق أوسع ما لم تبذل الجهات الإنسانية جهود كبيرا لإيصال المساعدات اللازمة للمتضررين جراء الجفاف في الأقاليم الصومالية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان