رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الرئيس الكولومبي يعلن انسحاب جنود فنزويليين أقاموا معسكرًا ببلاده

الرئيس الكولومبي يعلن انسحاب جنود فنزويليين أقاموا معسكرًا ببلاده

شئون دولية

خوان مانويل سانتوس

الرئيس الكولومبي يعلن انسحاب جنود فنزويليين أقاموا معسكرًا ببلاده

وكالات 24 مارس 2017 09:20

أعلن الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، اليوم الجمعة، انسحاب مجموعة من الجنود الفنزويليين، كانوا قد دخلوا أراضي بلاده أمس.

 

وأضاف سانتوس، في بيان نشره على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، أن الجنود الفنزويليين انسحبوا تمامًا من الأراضي الكولومبية.

 

وأمس الخميس، أعلنت الإذاعة الكولومبية، دخول 60 جنديًا فنزويليًا إلى داخل أراضي البلاد، وأقاموا معسكرًا في منطقة أروكا (شمال).

 

من جانبها قالت الخارجية الكولومبية، في بيان لها، أن وزارتي الدفاع والخارجية، بحثتا مع نظيرتيهما في فنزويلا، قضية دخول الجنود إلى الأراضي الكولومبية.

 

وأضاف البيان أن الحكومة أرسلت معنيين إلى المنطقة لحل قضية عسكرة الجيش الفنزويلي داخل الأراضي الكولومبية، دون مزيد من التفاصيل.

 

جدير بالذكر أن آخر أزمة عسكرية شهدها البلدان الجاران كانت في أكتوبر 2016، حيث تحرشت مقاتلة فنزويلية بطائرة تابعة للخطوط الجوية الكولومبية (أفيانكا)، لدى استخدامها الأجواء الفنزويلية.

 

وأوضحت "جيلما أوسوغا" متحدثة أفيانكا، في تصريح صحفي وقتها، أن الشركة "نظمت جدول رحلاتها إلى أوروبا وأكدت اتجاههم لعدم استخدام المجال الجوي الفنزويلي في هذه الرحلات لدواعٍ أمنية".

 

وأضافت أنه "لن يتم تنظيم رحلات إلى كاراكاس حتى عودة الأمن في مجالها الجوي"، دون إضافة تفاصيل أخرى.

 

وذكر بيان صدر عن وزارة الدفاع الكولومبية وقتها، أن إحدى طائرات بلاده، من طراز بوينج (787)، تعرضت لتحرش من قبل مقاتلة فنزويلية، على حدود البلدين، وذلك خلال رحلتها من العاصمة الإسبانية مدريد إلى عاصمة كولومبيا بوغوتا.

 

وعقب تصريحات داعية لضبط النفس أطلقها مسؤولو الجانبين، تجاوز البلدان الأزمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان