رئيس التحرير: عادل صبري 02:21 مساءً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

«نيويورك تايمز»: مساعد سابق لترامب جمع معلومات عن جولن لصالح أنقرة

«نيويورك تايمز»: مساعد سابق لترامب جمع معلومات عن جولن لصالح أنقرة

شئون دولية

فتح الله جولن

«نيويورك تايمز»: مساعد سابق لترامب جمع معلومات عن جولن لصالح أنقرة

وكالات 11 مارس 2017 03:23

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إنَّ مايكل فلين المساعد السابق للرئيس دونالد ترامب للأمن القومي، كان يمارس نشاطات مناصرة لأنقرة، بما في ذلك جمع معلومات عن الداعية المعارض فتح الله جولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد منتصف يوليو الماضي.


وأفادت الصحيفة، حسبما أوردته "روسيا اليوم"، السبت، بناءً على وثائق نشرت مؤخرًا بعد رفع صفة السرية عنها، بأنَّ فلين وقَّع عقدًا لإجراء نشاطات مناصرة لصالح تركيا بعد مرور ثلاثة أسابيع على المؤتمر القومي للحزب الجمهوري في كليفلاند "ولاية أوهايو"، والذي أُعلن فيه ترامب مرشحًا موحدًا لرئاسة الولايات المتحدة، وانتهت مدة العقد بعد الانتخابات الأمريكية العامة في 8 نوفمبر الماضي.


وكانت تركيا قد وجَّهت سابقًا طلبًا رسميًّا إلى الولايات المتحدة بتسليم جولن أو توقيفه على الأراضي الأمريكية بسبب وجود أساس لتوجيه اتهامات إليه، كما أعدَّت وزارة العدل التركية ملفًا كبيرًا من الوثائق المتعلق بالداعية المعارض، بما في ذلك أدلة تثبت إدانته، كما قالت.

 

وكان مايكل بينس نائب الرئيس الأمريكي، قد أعلن، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، أمس الأول الخميس، أنَّ المعلومات عن قيام إجراء فلين نشاطات مناصرة لصالح تركيا تؤكد صحة قرار استقالته.


وكان فلين قد شغل منصب مساعد الرئيس لشؤون الأمن القومي في إدارة ترامب، لكنه اضطر للاستقالة بعد اتهامه بعدم إخبار مايكل بينس بصورة كاملة عن اتصالاته مع السفير الروسي في واشنطن سيرجي كيسلياك.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان