رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«المرور» يودي بحياة 463 إثيوبيًّا في 2016

«المرور» يودي بحياة 463 إثيوبيًّا في 2016

شئون دولية

حادث مروري

«المرور» يودي بحياة 463 إثيوبيًّا في 2016

وكالات 09 مارس 2017 20:37

كشف تقرير حكومي إثيوبي، اليوم الخميس، عن مصرع 463 شخصًا جرَّاء حوادث مرورية بالعاصمة أديس أبابا خلال العام 2016، وذلك بزيادة 15 حالةً عن العام السابق له.


جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده عمدة مدينة أديس أبابا دريبا كوما، اليوم الخميس، حسب "الأناضول"، وأعلن فيه نتائج التقرير السنوي للمرور الصادر عن إدارة العاصمة.


وُعقد المؤتمر عقب اجتماع لكوما ومسؤولين بإدارة مدينة أديس أبابا، ناقشوا خلاله الخطة الاستراتيجية لـ13 سنة مقبلة لسلامة الطريق بالعاصمة، والتي تمَّ وضعها في وقت سابق. 


ووفق التقرير الذي تمَّ عرضه بالمؤتمر، فإنَّ 80% ممن لقوا مصرعهم في أديس أبابا جراء حوادث الطرق العام الماضي هم من المشاة.


وأرجع التقرير ارتفاع وفيات المشاة، إلى أنَّ نسبة 14% فقط من الطرق في المدينة صنفت مقبولة لسلامة المشاة، فضلًا عن السلوك الخاطئ للسائقين، في استخدام السرعة الكبيرة، والقيادة تحت تأثير الكحول. 


ودعا عمدة المدينة إلى مضاعفة الجهود لتفادي زيادة الوفيات بسبب الحوادث المرورية.


وكان تقرير الحوادث المرورية في أديس أبابا عن عام 2015 قد قال إنَّ 448 شخصًا لقوا مصرعهم جرَّاء هذا النوع من الحوادث في ذلك العام، فيما لا تتوفر إحصاءات عن وفيات حوادث الطرق في كافة أرجاء إثيوبيا بشكل عام، وإن كانت تقارير غير رسمية تقدرها بالآلاف.

 

ومؤخرًا، وضعت إدارة مدينة أديس أبابا استراتيجية لسلامة الطرق بالعاصمة لمدة 13 سنة، وفق أعلى المعايير الدولية، تتضمَّن العديد من الخطوات التي يجب اتخاذها لجعل المدينة أكثر أمنًا في السلامة المروية ، خاصة للمشاة. 


وتشمل الاستراتيجية العمل على تخفيض مستوى السرعة في الطرق التي بها نشاط وحركة مشاة عالية، وتحسين تصميم الطرق، وزيادة تطبيق قوانين المرور وتشديد العقوبات على المخالفين، والإرشاد والتحذير عبر وسائل الإعلام، ووضع القوانين الصارمة لأصحاب المركبات التجارية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان