رئيس التحرير: عادل صبري 11:47 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

برلين تدعو أنقرة إلى ضبط النفس وتؤكد رغبتها بعلاقات جيدة معها

برلين تدعو أنقرة إلى ضبط النفس وتؤكد رغبتها بعلاقات جيدة معها

شئون دولية

وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل

برلين تدعو أنقرة إلى ضبط النفس وتؤكد رغبتها بعلاقات جيدة معها

وكالات ـ الأناضول 06 مارس 2017 19:06

دعت الحكومة الألمانية، نظيرتها التركية إلى ضبط النفس والتركيز على الشراكة والعلاقات الوثيقة، فيما يتعلق بقرارات إلغاء فعاليات للجالية التركية في ألمانيا.

 

جاء ذلك على لسان، ستيفن سيبرت، متحدث الحكومة الألمانية، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين بالعاصمة برلين.

 

وأكد المتحدث أن الحكومة الفيدرالية الألمانية ترغب بعلاقات جيدة مع تركيا، موضحًا أن كلا البلدين تربطهما علاقات على أصعدة مختلفة.

 

ولفت إلى أهمية الحوار بين تركيا وألمانيا حول القضايا التي تختلف بها البلدان في وجهات النظر.

 

وأشار إلى إمكانية إقامة المسؤولين الأتراك فعاليات واجتماعات على الأراضي الألمانية، بعد الحصول على موافقة رسمية من الجهات المختصة.

 

وأعرب سيبرت عن رفضه- لاستخدام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان- عبارة "النازية" بوصف سياسات ألمانيا، حول إلغاء فعاليات للجالية التركية على أرضيها.

 

وأضاف المتحدث: "نرفض تشبيه سياسة بلادنا الديمقراطية بالسياسة القومية الاشتراكية".

 

وأمس الأحد، وجّه أردوغان انتقادات شديدة اللهجة إلى الحكومة الألمانية، على خلفية منع إقامة الجالية التركية فعاليات على أراضيها.

 

وأكد الرئيس التركي، أن بلاده على دراية تامة بكيفية إيواء المدن الأوروبية للإرهابيين الفارين من تركيا، واستغرب من انزعاج ألمانيا وهولندا من عقد الجالية التركية فعاليات على أراضيهما، بحضور وزراء أتراك.

 

وأضاف في هذا السياق: "كنت أعتقد أن النازية انتهت في ألمانيا، ولكن يبدو أنها مازالت مستمرة إلى يومنا هذا".

 

والخميس الماضي، ألغت السلطات في مدينة غاغناو الألمانية ترخيصًا كانت منحته لـ"اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" لعقد اجتماع في المدينة، بدعوى وجود "نقص في المرافق الخدمية" اللازمة لاستقبال عدد كبير من الزوار متوقع أن يتوافدوا على مكان الاجتماع.

 

وإثر ذلك ألغى وزير العدل التركي بكر بوزداغ زيارته إلى ألمانيا حيث كان سيشارك في الاجتماع وسيلتقي نظيره الألماني.

 

كما ألغت مدينة كولونيا الألمانية الأحد الماضي تجمعًا مماثلًا كان من المفترض أن يلقي وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي كلمة خلاله، بدعوى وجود مخاوف أمنية.

 

وعلى خلفية إلغاء الاجتماعين، استدعت الخارجية التركية السفير الألماني في أنقرة، الخميس، لاستيضاح الأمر.

 

ومن المرتقب أن يلتقي وزيرا خارجية البلدين يوم الأربعاء القادم لبحث المسائل عن قرب، ويأتي الإعلان عن هذا اللقاء بعد اتصال هاتفي جرى بين رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان