رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فرنسا.. تراجع شعبية لوبان في استطلاعات الرأي

فرنسا.. تراجع شعبية لوبان في استطلاعات الرأي

شئون دولية

الزعيمة اليمينية الفرنسية المتطرفة مارين لوبان

فرنسا.. تراجع شعبية لوبان في استطلاعات الرأي

وكالات 04 مارس 2017 08:47

أشار استطلاع للرأي أن تهديد الزعيمة اليمينية الفرنسية المتطرفة مارين لوبان على ما يبدو بمعاقبة موظفي الدولة الذين "يضطهدون" الخصوم السياسيين قد أدى إلى تراجع مستوى التأييد لها.

 

ووجد الاستطلاع تراجع تقدمها في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

ووجد الاستطلاع الذي أجرته شركة "بي.في.ايه" للأبحاث حصول لو بان على 26% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات في أبريل (نيسان) بتراجع 1.5% عن الاستطلاع السابق الذي أجرته "بي.في.ايه" في 23 فبراير (شباط).

ووجد الاستطلاع اكتساب المرشح المستقل إيمانويل ماكرون زخماً ليرتفع ثلاث نقاط إلى 24%.

وظل المرشح المنافس المحافظ فرانسوا فيون عند 19% ومن ثم سيتم إقصاؤه من خوض جولة ثانية في مايو (أيار) والتي من المتوقع أن يفوز فيها ماكرون على لوبان بواقع 62% مقابل 38%. وأظهر استطلاع آخر أجرته مؤسسة "أودوكسا" يوم الجمعة تقدم ماكرون على لوبان في الجولة الأولى.

وقالت شركة "بي.في.ايه" إن من المرجح أن تفقد لوبان التأييد بسبب تصريحات أدلت بها خلال تجمع في نانت الأسبوع الماضي، هددت فيها على ما يبدو بمعاقبة موظفي الحكومة الذين "يضطهدون الخصوم السياسيين".

وأكدت "أريد أن أقول لموظفي القطاع العام الذين يطلب منهم موظفون سياسيون متهورون استخدام سلطات الدولة لمراقبة الخصوم واضطهادهم واهانتهم والتآمر ضدهم أن يبتعدوا عن المشاركة في مثل هذه التجاوزات".

وتابعت: "خلال بضعة أسابيع هذه الحكومة ستطيح بها الانتخابات. ولكن سيتعين على هؤلاء الموظفين الحكوميين تحمل مسؤولية تلك الأساليب غير القانونية لأنها غير قانونية ويضعون مسؤولياتهم على المحك".

وكانت لوبان قد رفضت استدعاء من الشرطة لاستجوابها الشهر الماضي بشأن إدعاءات بأنها دفعت بشكل غير قانوني أموالاً لموظفيها من الاتحاد الأوروبي وقال محاموها يوم الجمعة، إنها رفضت أيضاً حضور استدعاء من قضاة بشأن هذه الاتهامات. وأُجرى تحقيق رسمي مع بعض مساعديها بشأن هذه المسألة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان