رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نواب فرنسيون يوجهون رسالة لأولاند بشأن فلسطين.. ماذا قالوا؟

نواب فرنسيون يوجهون رسالة لأولاند بشأن فلسطين.. ماذا قالوا؟

شئون دولية

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند

نواب فرنسيون يوجهون رسالة لأولاند بشأن فلسطين.. ماذا قالوا؟

وكالات 26 فبراير 2017 10:42

طلب 154 نائبا وسيناتورا فرنسيا من الرئيس الفرنسي، فرنسوا أولاند، الاعتراف بدولة فلسطين.

 

وكتب البرلمانيون للرئيس في رسالة نشرتها وسائل الإعلام الفرنسية الأحد: "يجب على فرنسا إظهار إرادتها للخروج من المأزق في هذا النزاع، من خلال إعادة التأكيد رسميا، باسم حق تقرير المصير غير القابل للمصادرة، أن للشعب الفلسطيني الحق في بناء دولة. وذلك ضروري سواء لاحترام القانون الدولي أو لأمن إسرائيل".

 

وأضافوا: "السيد الرئيس، أظهروا أنكم على مستوى التحدي ولا تفوتوا هذا الموعد مع التاريخ، وذلك من خلال اعترافكم منذ الآن بدولة فلسطين".

 

وينتمي الموقعون إلى اتجاهات اليمن واليسار، غير أن الاتجاه اليساري الاشتراكي يبدو له الغلبة.

 

ومن بين الموقعين النائب الاشتراكي جيلبير روجيه رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية الفلسطينية، والنائبين الشيوعيين ماري جورج بوفيه وبيار لوران، وعضوتي مجلس الشيوخ البيئيتين ألين أرشيمبو وإستر بنباسا، والاشتراكيين ماري نويل ليينيمان وماتيو هانوتان وكاترين تاسكا والجمهوريين جان لوك ريتزر وميشال فوازان.

 

وهذا الطلب يأتي بعد عامين ونصف من تصويت البرلمان الفرنسي في عام 2014 على قرار بالاعتراف بدولة فلسطين.

 

غير أن هذا القرار غير ملزم للحكومة، فيما يريد النواب الموقعون على الرسالة الموجهة إلى الرئيس اتخاذه الخطوة الفعلية للاعتراف الرسمي الفرنسي بدولة فلسطين.

 

وهذا الأمر يتميز بالحساسية في فرنسا التي تؤوي أكبر مجموعتين يهودية ومسلمة في فرنسا.

 

كما يأتي في وقت يشتد فيه القلق على مصير عملية السلام، خاصة مع تصعيد البرلمان الإسرائيلي لقرارات دعم توسيع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي تتراجع عن اشتراط حل الدولتين لحل الصراع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان