رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مانيلا: اعتقال عضوة مجلس الشيوخ المعارضة لحرب دوتيرتي

مانيلا: اعتقال عضوة مجلس الشيوخ المعارضة لحرب دوتيرتي

شئون دولية

مانيلا: اعتقال عضوة مجلس الشيوخ المعارضة لحرب دوتيرتي

مانيلا: اعتقال عضوة مجلس الشيوخ المعارضة لحرب دوتيرتي

وكالات 24 فبراير 2017 05:26

 ألقي القبض الجمعة على المعارضة الرئيسية للحرب التي يشنها الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي على تجار المخدرات، بعد وقفة احتجاجية ليلية في مجلس الشيوخ، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.
 

وقالت العضو في مجلس الشيوخ ليلى دي ليما للصحافيين قبيل تسليمها إلى الشرطة إنها بريئة من تهمة الاتجار بالمخدرات الموجهة ضدها، والتي قد تكلفها السجن المؤبد، متعهدة بمواصلة الاحتجاج ضد "القمع" الذي يمارسه نظام دوتيرتي.


وصرحت دي ليما للصحافيين "إنه لشرف كبير أن أسجن من أجل أشياء أكافح من أجلها. أرجوكم، صلوا من أجلي".


وأضافت "كما قلت منذ البداية، أنا بريئة. ليس هناك أي حقيقة في تلك الاتهامات التي تقول أنني أستفيد من تجارة المخدرات، وأنني أتلقى الأموال، وأحمي تجارا مسجونين".


وتابعت "الحقيقة ستعرف في الوقت المناسب. لا يمكنهم إسكاني ومنعي من الكفاح من أجل الحقيقة والعدالة، ضد عمليات القتل اليومية والقمع الذي يمارسه نظام دوتيرتي".


وكان دي ليما (57 عاما) لجأت مساء الخميس إلى مجلس الشيوخ، بعدما هربت من الشرطة التي حاولت اعتقالها في منزلها.

 

وقتل اكثر من 6000 شخص منذ شن الرئيس حربه الواسعة النطاق على المخدرات. وكان نصفهم تقريبا من المدمنين او من المهربين الذين قتلتهم الشرطة، اما الآخرون فقد قتلوا في ظروف لم تتضح بعد.
 

وقبيل اعتقال دي ليما، قالت منظمة العفو الدولية أنه يجب اعتبارها سجينة رأي.


وأضافت أن "اعتقال دي ليما هو محاولة واضحة من قبل الحكومة الفيليبينية لإسكات الانتقادات الموجهة للرئيس دوتيرتي وصرف الأنظار عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الحرب على المخدرات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان