رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

شرطة الاحتلال تنهي إخلاء «مستوطنة عمونا»

شرطة الاحتلال تنهي إخلاء «مستوطنة عمونا»

شئون دولية

إخلاء مستوطنة عمونا

شرطة الاحتلال تنهي إخلاء «مستوطنة عمونا»

وكالات 02 فبراير 2017 20:20

أخلى مئات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، مستوطنين تحصنوا داخل معبد يهودي في بؤرة عمونا الاستيطانية، رافضين الامتثال لأمر قضائي بإخلائها، بينما أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إعطاء الأمر لبناء مستوطنة جديدة لهم هي الأولى منذ 25 عامًا.

 
وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، استمرت العملية لساعات وحاولت الشرطة الدخول عنوة إلى المعبد اليهودي لإنهاء إخلاء البؤرة القريبة من مدينة رام الله، والتي بدأت أمس بهدف إجلاء 200 إلى 300 مستوطن تطبيقًا لأمر قضائي صادر عن المحكمة العليا الإسرائيلية التي أمرت بذلك لإقامتها على أراضٍ فلسطينية خاصة.


وقدم مئات من نشطاء اليمين المتطرف والمستوطنين وأغلبهم من المستوطنات المجاورة منذ أمس للاحتجاج على الإخلاء.


وبثَّت القنوات التلفزيونية الإسرائيلية عملية الإخلاء التي شكلت نهاية معركة قضائية وسياسية استمرت لسنوات.


وحاولت الشرطة دخول المعبد عبر الأبواب، بينما ألقى المستوطنون الذين كانوا في الداخل مواد حمضية وحجارة وطلاء وطفايات الحريق، بحسب الشرطة التي أشارت إلى أنَّه تمَّ نقل ثمانية من رجال الشرطة لتلقي العلاج، وبصق المستوطنون أيضًا على قوات الشرطة بعد أن قاموا بتكسير نوافذ المعبد.


وواصلت الشرطة استخدام الغازات المسيلة للدموع، ما أجبر البعض على الهرب من المعبد، ودخلت الشرطة إلى الداخل لإجلاء المحتجين الذين تمَّ نقلهم في حافلات.


وأكَّد أحد حاخامات البؤرة يائير فرانك: "نغادر وقلوبنا محطمة.. تصرفنا من أجل أرض إسرائيل وشعب إسرائيل".


ويعتقد كثيرٌ من اليهود القوميين الدينيين والمستوطنين أنَّهم يؤدون واجبًا دينيًّا عبر الإقامة في "يهودا والسامرة"، الاسم التوراتي للضفة الغربية المحتلة منذ العام 1967.


وعمونا ليست فقط غير قانونية بموجب القانون الدولي بل أيضًا بنظر القانون الإسرائيلي ذاته، لكن سكانها رفضوا إخلاءها طوعًا، بعد أن حدَّدت المحكمة موعد الإخلاء في 8 فبراير الجاري على أبعد تقدير.


وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد: "أصيب ثمانية من رجال الشرطة الخميس وأصيب 24 البارحة وتمَّ اعتقال 14 شخصًا.. الهدف كان إخلاء المنطقة وتمَّ إنجازه، وسيتم هدم عمونا الأسبوع المقبل".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان