رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ماليزيا تعتزم تشغيل لاجئي الروهينجيا

ماليزيا تعتزم تشغيل لاجئي الروهينجيا

وكالات 02 فبراير 2017 11:45

أعلنت ماليزيا عزمها تشغيل مسلمي الروهينجيا، ممن حصلوا على صفة "لاجئ" من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

 

وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، اليوم الخميس، إن بلاده ستشغل لاجئي الروهينجيا القاطنين في ماليزيا، بالقطاعات الزراعية والصناعية، في إطار التطبيق التجريبي الذي سيدخل حيز التنفيذ إعتبارا من مطلع مارس المقبل.

 

وأوضح حميدي، أنه سيجري في المرحلة الأولى تشغيل 300 لاجئا من مسلمي الروهينجيا، عقب خضوعهم لتدقيقات أمنية وفحوصات طبية.

 

ولفت إلى أن الهدف من مشروع التشغيل، هو ضمان المساعدة التمويلية والمهنية لهم بغية مواصلة حياتهم، قبل إرسالهم إلى دولة ثالثة.

 

وبدخول التطبيق التجريبي لحيز التنفيذ، فإن مسلمي الروهينجيا الفارين من أعمال العنف في ميانمار، سيكونون أول مجموعة من اللاجئين الحاصلين على إذن عمل قانوني في ماليزيا.

 

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن ماليزيا ستستضيف على أراضيها قرابة 151 ألف لاجئ، بينهم 55 ألف من مسلمي الروهنجيا.

 

وتعتبر السلطة الميانمارية مسلمي الروهينجيا "مهاجرين غير شرعيين "، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم".

 

ومع اندلاع أعمال العنف، ضدهم، في يونيو 2012، بدأ عشرات الآلاف من الروهينجيا بالهجرة إلى دول مجاورة، على أمل الحصول على الأمن.

 

يعيش نحو مليون من مسلمي الروهينجيا، في مخيمات بإقليم أراكان، بعد أن حُرموا من حق المواطنة، إذ تعتبرهم حكومة ميانمار "مهاجرين غير شرعيين" من بنجلاديش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان