رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حزب العدالة والتنمية التركي.. من المحلية للعالمية

حزب العدالة والتنمية التركي.. من المحلية للعالمية

شئون دولية

رجب طيب أردوغان

حزب العدالة والتنمية التركي.. من المحلية للعالمية

إسطنبول- الأناضول 10 نوفمبر 2013 16:23

في مقالة اليوم بصحيفة "يني شفق" التركية يحاول الكاتب "علي نور كوتلو" أن يضع عنواناً يلخص سياسات حزب العدالة والتنمية التركي على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، من خلال الغوص عميقاً في هوية الحزب والبيئة التي أفرزته، والأهداف التي ينشدها في مسيرته السياسية.

 

يستهل كوتلو مقاله، الذي كتبه بأسلوب أدبي، قائلاً "إنَّ حزب العدالة والتنمية ليس مجرد حزب فحسب، بل إنه غدا حركة إحياء جديدة أشرقت على العالم الإسلامي، بعد أن استطاعت هذه الحركة أن تبرهن أن الإسلام والديمقراطية ليسا خصمان، عندما تمكنت من التوفيق بين الهوية الإسلامية والديمقراطية في أروع أنموذج ظهرت فيه".

 

ويؤكد الكاتب أنَّ أحداً لم يكن يتوقع عند تأسيس حزب العدالة والتنمية أنه سيغدو بهذه القوة، "التي غير فيها موازين القوى في الشرق الأوسط والعالم"، من خلال حالة الانسجام التي خلقها كتيار محافظ، بين خلفيته وثقافته الإسلامية المتأصلة في الشرق والتجربة الديمقراطية التي قادها خلال السنوات الماضية.

 

ويشير الكاتب إلى أنَّ حزب العدالة والتنمية كسر كل المفاهيم التقليدية الراسخة للأحزاب الإسلامية في المنطقة، متجاوزاً الآفاق الضيقة التي تحصر تفكير تلك الأحزاب والتيارات الإسلامية، مبيناً أن العدالة والتنمية يترفع عن الإيديولوجيا الإقصائية التي تشكل الخلفية السياسية لمعظم حركات التيار الإسلامي "كالسلفية والوهابية والشيعية..."

 

ويستطرد الكاتب في مقاله بالحديث عن رئيس حزب العدالة والتنمية "رجب طيب أردوغان" بوصفه أنه ليس مجرد رئيس حزب أو رئيس وزراء تركيا، وذلك عندما رأيناه "حسب وصف الكاتب " يمد يد العون للبوسنة والبوسنيين في تأسيس دولتهم، وكيف وقف إلى جانب مظلومي مصر عندما اغتصبت "الطغمة العسكرية" السلطة وقتلت الأبرياء والأطفال، وكان أردوغان بطلاً في أعين الليبيين والجزائريين والتونسيين والمغاربة عندما سعوا وراء الأمن والسلام، وعندما ساند الغزيين المحاصرين في القطاع، وكذلك كان موجوداً إلى جانب مسلمي أركان وباكستان وكشمير وأفغانستان والصومال، مبيناً أن أردوغان صار القائد الروحي لكل المسلمين المظلومين والمحرومين طيلة المئة عام الماضية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان