رئيس التحرير: عادل صبري 12:02 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

جوبا: نريد تنفيذ اتفاق السلام بدلُا من إنشاء محكمة جرائم الحرب

جوبا: نريد تنفيذ اتفاق السلام بدلُا من إنشاء محكمة جرائم الحرب

وكالات 31 يناير 2017 17:47

أعلنت حكومة جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، أنها تفضل تركيز الجهود الدولية والإقليمية على تنفيذ اتفاق السلام الموقع مع المعارضة لمسلحة قبل نحو عام ونصف، على إنشاء محكمة لمحاسبة المتورطين فى جرائم حرب وانتهاكات ضد المدنيين. 

 

وقال مايكل مكوى لويث، وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة في تصريحات للصحفيين اليوم من العاصمة جوبا، إن: "حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بالبلاد تفضل تنفيذ اتفاق السلام وتحقيق الاستقرار على إنشاء المحكمة الهجين".

 

ونصت اتفاقية السلام في جنوب السودان الموقعة في أغسطس 2015، على إنشاء محكمة "هجين" لجرائم الحرب، مكونة من قضاة وطنيين وأفارقة، يتم اختيارهم بواسطة الاتحاد الإفريقي لإجراء محاكمات لـ"جرائم الإبادة الجماعية"، و"الجرائم ضد الإنسانية"، وجرائم الحرب، والعنف الجنسي، دون تحديد مدى زمني للتشكيل.

 

وأشار لويث إلى أن المجتمع الدولي والإقليمي بات "مهتما بالعدالة الانتقالية وإنشاء المحكمة الهجين "أكثر من تحقيق السلام "كأولوية سابقة على محاسبة المتورطين".

 

وأردف المسؤول الحكومي: "موقفنا في الحكومة هو أننا نريد السلام، لأنه دون تحقيق الاستقرار لن تستطيع الحديث عن العدالة، وأي حديث عنها فى الوقت الحالي لن يساعد في تحقيق السلام والاستقرار بجنوب السودان".

 

وقبل أسابيع، طالبت مجموعة تضم 34 منظمة دولية من بينها العفو الدولية والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، مفوضية الاتحاد الإفريقي بالتدخل العاجل لإنشاء "المحكمة الهجين" لمحاكمة المتورطين في جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان في جنوب السودان، حيث يواجه طرفا القتال اتهامات بارتكاب تلك الجرائم. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان