رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

وحدة عسكرية فرنسية تصل إلى شمال مالي

وحدة عسكرية فرنسية تصل إلى شمال مالي

شئون دولية

قوات فرنسية في مالي

وحدة عسكرية فرنسية تصل إلى شمال مالي

الأناضول 06 نوفمبر 2013 04:45

وصلت وحدة عسكرية فرنسية، الثلاثاء، إلى مدينة كيدال، شمال شرقي مالي، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقالت وسائل إعلام محلية في مالي فإن الوحدة الفرنسية التي يبلغ تعدادها 150 جنديا ستنضم إلي حوالي 3000 جندي فرنسي موجودين بشمال مالي، من أجل حفظ الأمن و الاستقرار بالمنطقة.

 

و يأتي نشر هذه الوحدة، التي كانت متواجدة في المناطق الجنوبية من مالي، بعد تصاعد أعمال العنف بالشمال من مالي في الأشهر الأخيرة، كما يأتي بعد أيام من مقتل صحفيين فرنسيين بمدينة كيدال.

 

وفي وقت سابق، قال شهود عيان من مدينة تساليت بشمال مالي إن مجموعة من الطائرات الحربية الفرنسية شنت يوم الأحد الماضي، غارات على مواقع في جبال "تيغارغار" (شمال)، بعد ساعات من الإعلان عن مقتل الصحفيين الفرنسيين.

 

ويوم السبت الماضي، عُثر على جثتي صحفيين فرنسيين، تم اختطافهما من قبل مسلحين مجهولين في وقت سابق من اليوم نفسه قرب مدينة كيدال (شمال شرق). ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

 

وشهد مالي انقلابًا عسكريًا في مارس/ آذار من العام الماضي، أطاح بالرئيس السابق "أمادو توماني توري"، بعد تمرد اندلع في منطقة "كيدال" شمال البلاد التي يتركز بها الأزواديون.

 

وإثر انتشار الفوضى في شمال البلاد، وسيطرة مجموعات مسلحة على مدن "كيدال" و"تمبكتو" و"غاو"، شهدت مالي تدخلاً عسكريًا دوليًا بقيادة فرنسا، في يناير/ كانون الثاني الماضي، وبمشاركة قوات من دول المنطقة.

 

وفي شهر أغسطس/آب الماضي، فاز إبراهيم بو بكر كيتا، برئاسة مالي بعد حصوله على نسبة 77.6% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان