رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مصر فى صدارة أسوأ الدول للمهاجرين

 مصر فى صدارة أسوأ الدول للمهاجرين

شئون دولية

خريطة توضح الدول الافضل والأسوأ للمهاجرين

الصين وتايلاند الأفضل ..

مصر فى صدارة أسوأ الدول للمهاجرين

عبدالله محمد 05 نوفمبر 2013 19:04

رسمت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية خريطة لدول العالم الأفضل والأسواء بالنسبة للمهاجرين، واضعة الصين وتايلاند في مقدمة الدول الأفضل للهجره ، ومصر في مقدمة الدول الأسوأ، مشيرة إلى أنها شهدت ارتفاعا كبيرا في كراهية الأجانب منذ "الانقلاب" في يوليو الماضي.

 

وتحت عنوان "هل تريد أن تسافر للخارج؟ هذه خريطة توضح أفضل وأسوأ الدول بالنسبة للمهاجرين"، قالت الصحيفة إن الصين وتايلاند اثنتان من أفضل البلدان لتكون مغتربًا فيها، حيث الدراسة الحديثة، والوضع الاقتصادي الجيد، ونوعية الحياة بدأت تتحسن بشكل كبير.

 

أما على الجانب الآخر، فهناك 34 دولة يعتبرون من أسوأ الدول للاغتراب، وفي مقدمتهم مصر التي شهدت ارتفاعا كبيرا في كراهية الأجانب منذ الانقلاب في يوليو الماضي وتصاعد موجة من القومية الشعبوية، بجانب جزء كبير من أوروبا الغربية، التي أصبحت مكلفة جدا للمهاجرين، ومن بينها فرنسا، وإسبانيا، وبريطانيا، وإيطاليا، وإيرلندا.

 

ووضع التقرير التي نشرتها الصحيفة عدة معايير لقياس أفضل وأسوأ الدول، ومن بينها مدى ملاءمتها لتربية الأطفال، ومعاملة المغتربين، بجانب القياسات الاقتصادية ونوعية الحياة، وفي هذا الجانب تحتل الصين المرتبة الأولى عمومًا، بعد كل من ألمانيا وسنغافورة.

 

ويخلص التقرير إلى أن ألمانيا هي أفضل هذه الدول من ناحية تربية أطفال المغتربين، أما تايلاند فتعتبر من أفضل الدول للعمل والحياة، وسويسرا لديها الاقتصاد الأكثر ملاءمة  للمغتربين.

 

وفي المقابل، تأتي دول الشرق الأوسط في مقدمة أسوأ الأماكن للمغتربين، وذلك بسبب التشريعات التي تجعل من الصعب على الأجانب التملك والقيود الاجتماعية الرسمية وغير الرسمية التي تجعل نوعية الحياة سيئة للغاية، بجانب ارتفاع موجة العداء للأجانب، وتأتي مصر في مقدمة هذه الدول.


أما الاستثناءات الوحيدة في دول الشرق الأوسط هي البحرين وقطر، وهما اثنتان من دول الخليج الغنية، والتي تعمل على جذب المهاجرين الأثرياء، إلا أن دول الخليج وخاصة قطر، لديها سمعة سيئة في إساءة معاملة العمال المهاجرين من جنوب وجنوب شرق آسيا، الذين يعملون في ظروف صعبة مع قليل من الحماية.

 

وأوضح التقرير أن المفاجأة الكبيرة أن بلدان أوروبا الغربية، والتي رغم ثرواتها ومستويات المعيشة العالية تعتبر من بين أسوأ البلدان في معاملة العمالة الوافدة، بحسب التقرير.

 

ويدلل التقرير على ذلك بارتفاع الضرائب وتكاليف الخدمات والنفقات، فالمشاكل المالية المستمرة للاتحاد الأوروبي تعني أيضًا أن الرواتب هي أقل قدرة على المنافسة، لاسيما بالمقارنة مع ارتفاع تكلفة المعيشة.

 

واختتمت الصحيفة التقرير قائلة: "إذا كنت تفكر في الهجرة بدون أطفالك فوجهتك الأمثل هي الصين وتايلاند أو مكان آخر في آسيا، أما إذا كنت ترغب في الهجرة بصحبة أطفالك، فوجهتك الأفضل في هذه الحالة هي ألمانيا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان