رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المحكمة البريطانية العليا تصدر قرارها بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبي في يناير

المحكمة البريطانية العليا تصدر قرارها بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبي في يناير

شئون دولية

المحكمة البريطانية العليا تصدر قرارها بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبي

المحكمة البريطانية العليا تصدر قرارها بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبي في يناير

وكالات 08 ديسمبر 2016 23:53

أنهت المحكمة البريطانية العليا الخميس، النظر في استئناف الحكومة لقرار وجوب استشارة البرلمان قبل بدء مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، على أن تصدر قرارها في يناير 2017.

وكانت المحكمة العليا أعلنت بداية نوفمبر أن قرارها لن يعرف قبل يناير.

ونظر قضاة المحكمة منذ الإثنين، في قرار محكمة لندن العليا الذي قضى بأنه ليس بإمكان الحكومة تفعيل المادة 50 من معادة لشبونة لبدء مفاوضات الانفصال، من دون استشارة البرلمان.


وأضاف القاضي نوبرغر: "من المفيد التكرار أنه لم يطلب منا الرجوع إلى نتيجة الاستفتاء حول الاتحاد الأوروبي".

وحرص على التوضيح أن "جوهر هذه القضية يتعلق بالآلية التي يمكن عبرها تنفيذ نتيجة (الاستفتاء) قانوناً".

وكان قرار محكمة لندن العليا أثار غضب المدافعين عن خروج المملكة من الاتحاد ورأوا فيه تعدياً على نتيجة الاستفتاء وأبدوا خشيتهم من أن يؤخر ذلك تطبيق ما أيده 52% من الناخبين البريطانيين في 23 يونيو 2016.

وتؤكد رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، التي وعدت بتفعيل المادة 50 بحلول نهاية مار 2017، أنها باعتبارها رئيسة الحكومة لديها الصلاحيات الضرورية لتفعيل عملية الخروج من الاتحاد.

أما من تقدموا بالاعتراض للمحكمة وبينهم مديرة صناديق الاستثمار جينا ميلر، والحلاق دير دوس سانتوس، فاعتبروا أن خروج بريطانيا من الاتحاد يعني إبطال القوانين الأوروبية المدرجة ضمن القانون البريطاني، وأن الأمر يتطلب بالتالي قراراً من السلطة التشريعية.

وفي حال لم تأخذ المحكمة العليا باعتراض الحكومة، فعلى الأخيرة إعداد مشروع قانون لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة وإحالته على مجلس العموم.

لكن أعضاء البرلمان أيدوا الأربعاء، الجدول الزمني الذي اختارته تيريزا ماي التي تعهدت في المقابل كشف استراتيجتها التفاوضية. وهذا التصويت غير الملزم هو بمثابة انتصار أول لرئيسة الحكومة في صراعها مع البرلمان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان