رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

ثلث العاملين الإسرائيليين بعقود مؤقتة ونصفهم برواتب متدنية

ثلث العاملين الإسرائيليين بعقود مؤقتة ونصفهم برواتب متدنية

شئون دولية

عمالة إسرائيلية-ارشيف

ثلث العاملين الإسرائيليين بعقود مؤقتة ونصفهم برواتب متدنية

القدس المحتلة - الأناضول 05 نوفمبر 2013 16:50

كشفت دراسة صادرة عن مؤسسة "روتم استراتيجيا" الإسرائيلية مؤخراً، أن رواتب نحو 50٪ من الموظفين حديثي الالتحاق بالعمل، في إسرائيل، هي أقل من الحد الأدنى للأجور البالغ نحو 4800 شيكل (1350 دولارًا).

 

وأوضحت المؤسسة، وهي جهة غير حكومية متخصصة في قراءة أوضاع العمال والموظفين داخل إسرائيل، أن انخفاض معدلات البطالة في إسرائيل إلى قرابة 6.1٪ لا يعني حل الأزمة، لأن العديد من العاملين لم يخرجوا بعد من دائرة الفقر.

 

وقال مدير عام المؤسسة زئيف روتم، في بيان وصل "الأناضول" نسخة منه، اليوم الثلاثاء، إنه يعترض على النجاح الذي ادعاه وزير المالية يائير لابيد مطلع الشهر الجاري، حينما صرح بأنه تمكن من توفير 340 ألف وظيفة للشباب الإسرائيلي خلال السنوات الثلاث الماضية.

 

وأضاف، أن هذه الفرحة تخفي الحقيقة التي يتوجب على الإسرائيليين معرفتها، منوهاً إلى أن نسبة الإسرائيليين الذين يتلقون مخصصات اجتماعية لا تزال مرتفعة، ودليل ذلك الأرقام التي تقدمها وزارة المالية بشكل شهري.

 

وتشير بيانات 33٪ من الإسرائيليين إلى أنهم فقراء، إلا أن المخصصات الاجتماعية التي تصرفها الدولة على كبار السن، والأطفال دون 16 عاماً أدت إلى انخفاض هذه النسبة إلى 13٪، وفقاً لبيان صادر عن مؤسسة الضمان الاجتماعي.

 

وتبلغ قيمة الأموال التي تنفقها وزارة المالية الإسرائيلية على المخصصات الاجتماعية شهرياً نحو 150 مليون دولار، ترتفع لتتجاوز 230 مليوناً، إذا ما تم احتساب المخصصات الاجتماعية لقدامى محاربي الجيش.

 

وقال الباحث في الإسرائيليات برهوم جرايسي، إن السوق الإسرائيلي يقدم سنوياً نحو 120 ألف وظيفة شاغرة، ما جعل نسبة البطالة في إسرائيل متدنية، "لكن حسب معطيات مكتب الإحصاء الإسرائيلي، فإن غالبية هذه الوظائف جزئية وموسمية وبأجر منخفض".

 

وأضاف جرايسي خلال اتصال هاتفي مع الأناضول، إن مشكلة الوظائف الجزئية تؤرق العاملين هناك، مشيراً إلى أن عاملاً من بين ثلاثة عمال، يملك وظيفة جزئية، "وبالأرقام، فإن نحو مليون عامل في إسرائيل يعمل بعقد جزئي".

 

يذكر أن الجامعات الإسرائيلية تخرج سنوياً 55 ألف طالب جامعي، بينما يبلغ عدد العاملين داخل إسرائيل نحو 3 ملايين عامل وموظف، ونسبة البطالة نحو 6.1% حسب آخر إحصائية عن شهر سبتمبر، فيما يبلغ متوسط الراتب نحو 2520 دولارًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان