رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

توقيف عناصر من جيش جنوب السودان المتورطين بحوادث "اغتصاب"

توقيف عناصر من جيش جنوب السودان المتورطين بحوادث اغتصاب

شئون دولية

عناصر من جيش جنوب السودان

توقيف عناصر من جيش جنوب السودان المتورطين بحوادث "اغتصاب"

وكالات 07 ديسمبر 2016 20:47

أمر رئيس هيئة أركان الجيش بجنوب السودان، اليوم الأربعاء، بتوقيف عناصر الجيش المتورطين في جرائم العنف الجنسي، تمهيداً لمحاكمتهم.

ويمثل هذا الموقف خطوة نادرة من قادة الجيش في الدولة الوليدة، الذين طالموا أنكروا اتهامات منظمات وجهات معارضة بارتكاب جرائم بحق المدنيين.

 

وطالب الفريق فول ملونق أوان، رئيس هيئة أركان الجيش، قادة الوحدات العسكرية المختلفة باعتقال جميع أفراد الجيش، الذين يتورطون فى ارتكاب أعمال "عنف جنسي" ضد المدنيين، ومحاكمتهم فورياً.

 

وبحسب بيان لرئيس الأركان، فإن الخطوة تهدف إلى "وقف الانتهاكات التى يتورط فيها أفراد الجيش ضد المدنيين بجنوب السودان" .

 

غير أن المسؤول العسكري لم يوضح ما إذا كان القرار يطبق بأثر رجعي على الجرائم السابقة، أم لا.

 

وقال "أوان": "على جميع قادة الوحدات العسكرية للجيش اعتقال جميع مرتبكي جرائم العنف الجنسي، وتقديمهم للمساءلة من أجل تعزيز حماية ضحايا العنف الجنسي".

 

وشدد على أهمية التزام أفراد الجيش بالقانون الدولي والإنساني "في جميع الأوقات وجميع أماكن تواجدهم، ووضع معايير تعاقب المتورطين فى جرائم العنف الجنسي، وفقا للوائح وقوانين الجيش الشعبى لتحرير السودان".

 

واتهمت منظمات حقوقية دولية عناصر بالجيش الحكومي بارتكاب "أعمال عنف جنسي واغتصاب بحق المدنيين"، خلال المواجهات مع قوات التمرد التابعة لنائب الرئيس السابق ريك مشار تينج.

 

وشهدت جوبا في 8 يوليو الماضي مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه مشار، رغم تشكيل حكومة وحدة وطنية، 28 أبريل الماضي ‪بعد اتفاق سلام بين الجانبين.

 

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل ما يزيد عن 200 شخص، بينهم مدنيون، وسط اتهامات للجانبين بارتكاب "جرائم" ضد المدنيين.

 

كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألف آخرون، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان