رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ظريف: تمديد واشنطن لعقوباتها على إيران يؤدي لفقدانها المصداقية دوليا

ظريف: تمديد واشنطن لعقوباتها على إيران يؤدي لفقدانها المصداقية دوليا

شئون دولية

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

ظريف: تمديد واشنطن لعقوباتها على إيران يؤدي لفقدانها المصداقية دوليا

وكالات ـ الأناضول 03 ديسمبر 2016 17:40

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن مشروع القرار الأمريكي بتمديد العقوبات على إيران سيؤدي إلى "فقدانها مصداقيتها على الصعيد الدولي".

وأضاف ظريف في تصريحات للصحفيين بمطار نيودلهي بالعاصمة الهندية، أنه في حال قيام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتوقيع على قرار تمديد العقوبات لعشر سنوات أخرى، فإن ذلك يعني "عدم مصداقية الإدارة الأمريكية دوليا، رغم أن هذه العقوبات غير ملزمة لطرف ثالث".

ومن جانب آخر وصف رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي ، في حديثه للتلفزيون الرسمي الإيراني، مشروع القرار بأنه "خرق للاتفاق النووي".

ويتيح مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأمريكي في نوفمبر الماضي، وصادق عليه مجلس الشيوخ الخميس الماضي، تمديد العقوبات على إيران لمدة عشرة سنوات أخرى، في حال خالفت طهران بنود الاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العظمى في يوليو 2015.
 

وبموجب الاتفاق الموقع العام الماضي، بين إيران ومجموعة الدول (5+1)، يتم حرمان الأولى من الحصول على سلاح نووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.
 

وقال متحدث البيت الأبيض، إيريك شولتز، في موجز الجمعة الصحفي من واشنطن، "لقد قلنا منذ أمد بعيد، بأن تمديد قانون العقوبات على إيران كان غير ضروري، وعلى العكس فإن تركيزنا كان على هدفنا الرئيسي من التنفيذ الناجح للاتفاق".
 

وكشف أن مسودة القانون التي أقرها الكونغرس "لن تتعارض مع الاتفاق مع إيران".
 

يذكر أن قانون العقوبات ضد إيران أقرّ لأول مرة عام 1996، لفرض عقوبات على الاستثمارات في قطاع الطاقة، وثني طهران عن مساعيها للحصول على أسلحة نووية. 
 

وفي 2006 مدّدت واشنطن العقوبات، إذ من المفترض أن ينتهي مفعولها بنهاية عام 2016.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان