رئيس التحرير: عادل صبري 06:03 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

أولمرت: شاليط سلم نفسه طواعية لخاطفيه

أولمرت: شاليط سلم نفسه طواعية لخاطفيه

شئون دولية

رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود أولمرت

أولمرت: شاليط سلم نفسه طواعية لخاطفيه

وكالات 15 نوفمبر 2016 12:14

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق "ايهود أولمرت" عملية خطف الجندي جلعاد شاليط صيف عام 2006 بالأقرب إلى تسليم نفسه منها إلى الخطف، على حد قوله.

 

وحسب القناة العبرية العاشرة التي ستبث برنامجاً تلفزيونياً مع أولمرت الليلة، أشار أولمرت إلى أن الآسرين كادوا ينصرفون، وفجأة ظهر أحد ما من الدبابة (شاليط).. هل أصف ذلك بأنه أسر أم استسلام... لقد حدث هناك شيء غريب لم يتم استيضاحه حتى هذا اليوم".

 

وكما سيعرض البرنامج، فإن اللواء في الاحتياط غيورا آيلاند، الذي ترأس لجنة فحص عملية أسر شاليط وجه انتقادات حيال أداء شاليط.
 

ونوه إلى أنه من المتوقع من شاليط كجندي مقاتل أن يبذل جهوداً أكبر مما فعل.

 

جاءت تصريحات أولمرت الذي شغل في حينها منصب رئاسة الوزراء، خلال مقاطع بثت من برنامج "همكور" الذي تنتجه القناة العبرية العاشرة، والمتعلق بحيثيات خطف شاليط.

 

وقال أولمرت إن المهاجمين قتلوا اثنين من الإسرائيليين واختفوا تقريباً قبل أن يخرج أحدهم –شاليط- من الدبابة ويقول "لحظة..لحظة".

 

 

وأسرت المقاومة الفلسطينية في 25 يونيو 2006 الجندي شاليط في عملية أطلقت عليها أسم "الوهم المتبدد".

 

وأخفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس شاليط لمدة خمس سنوات، فشلت خلالها كل محاولات جيش الاحتلال من الوصول إليه أو معرفة مكان أسره.

 

وأبرمت حركة حماس بعد مفاوضات مضنية صفقة لتبادل الأسرى مقابل الجندي الأسير، أفرج خلالها عن أكثر من 1050 أسيرًا وأسيرة، في صفقة تاريخية.

 

ويركز تحقيق القناة على أوجه فشل الجيش عبر أحد جنوده وهو شاليط، في القضاء على المهاجمين للموقع وذلك على الرغم من توفر معدات فتاكة لديه.

 

كما تعد هذه هي المرة الأولى التي ينتقد فيها رئيس وزراء اسرائيلي أداء جنود الجيش بشكل علني، ومن بينها تسمية ما حدث بعملية التسليم وليس عملية الخطف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان