رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رغم سخونة الانتخابات.. الأمريكيون لم ينسوا "تاكو"

رغم سخونة الانتخابات.. الأمريكيون لم ينسوا تاكو

شئون دولية

مطاعم تاكو في أمريكا

رغم سخونة الانتخابات.. الأمريكيون لم ينسوا "تاكو"

وكالات 09 نوفمبر 2016 00:12

في ظل انشغال الأمريكيين بالتصويت في انتخابات الرئاسة الامريكية 2016 لم ينس كثير منهم ممارسة طقسهم الأسبوعي المعتاد كل يوم ثلاثاء، وهو تناول الطبق المكسيكي الشهير "تاكو"، لكن المثير أن هذه العادة ستستفيد منها اليوم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.
 

فـ"تاكو الثلاثاء" اليوم فرصة لتعلن المطاعم "بصراحة" عن توجهها الانتخابي، بعدما سبق أن أعلنت كلينتون ميلها إلى الأكل المكسيكي، وهو ما أرجعه البعض إلى رغبتها في جذب أصوات المكسيكيين نكاية في منافسها الجمهوري دونالد ترامب.
 

وكان ترامب قد طالب بطرد المخالفين من المكسيكيين، كما تعهد بإقامة "سور عظيم على الحدود" مع المكسيك.
 

و"تاكو الثلاثاء" بمثابة عادة في العديد من المدن الأمريكية، لا سيما مدن الجنوب بولاية كاليفورنيا، حيث يخرج المواطنون ليلا لتناول ساندويتش "تاكو" الشهير.
 

ويعد "تاكو ثلاثاء" هذا الأسبوع مختلفا، فمن المتوقع أن تستقبل المطاعم المكسيكية، أو المطاعم التي تقدم "تاكو" العديد من الزبائن، تزامنا مع الاقتراع على الانتخابات الرئاسية، لتلبي رغبتهم أيضا في متابعة نتائج الانتخابات أولا بأول.
 

ومن أجل استقبال المزيد من الزبائن ترفع بعض المطاعم شعار "حزبيين مع كل حزب" فتقدم وجبة هيلاري المفضلة "تاكو"، إلى جانب "الطعام الأميركي الأصيل" كما وصفه ترامب، المتمثل في لحم الاستيك البقري المشوي، أو شطائر الهمبرجر.
 

ولكي تستغل المطاعم هذا اليوم الذي يزداد خلاله عدد الزبائن بدرجة ملحوظة، يقدم بعضها خريطة انتخابية على كل مائدة، ويوفر شاشات لمتابعة مجريات عملية الاقتراع وآخر نتائج الانتخابات.
 

وأصبحت "تاكو الثلاثاء" من الكلمات الأكثر تداولا على تويتر داخل الولايات المتحدة، فيما علّق أحد المستخدمين على الموقع قائلا: "ربما لن يكون هناك "يوم التاكو" فيما بعد.. إذا فاز ترامب".

انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان