رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أردوغان يرفع دعوى على حزب الشعب الجمهوري بتهمة "السب"

أردوغان يرفع دعوى على حزب الشعب الجمهوري بتهمة السب

شئون دولية

أردوغان

أردوغان يرفع دعوى على حزب الشعب الجمهوري بتهمة "السب"

وكالات 08 نوفمبر 2016 21:49

تقدم الرئيس التركي رجب أردوغان الثلاثاء، بشكوى ضد حزب الشعب الجمهوري، أبرز حزب معارض، متهماً إياه بانه شتمه من خلال تنديده بـ"انقلاب سلطوي" ضد المعارضة والإعلام، بحسب ما أفادت وكالة أنباء "الأناضول" الحكومية.

 وتقدم بالشكوى محامي أردوغان ضد كافة نواب حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديمقراطي) وبينهم زعيم الحزب كمال كليتشدار أوغلو.

 

وستقرر النيابة إن كانت ستفتح تحقيقاً.

 

وكان الحزب المعارض قال الإثنين، بعد اجتماع إن "تركيا تشهد انقلاباً سلطوياً أسود ينظمه القصر الرئاسي" بعد أن شهدت محاولة انقلاب في 15 يوليو الماضي.

 

وأضاف أن "الوضع السياسي الحالي يمثل تهديداً خطيراً لحرية شعبنا ومستقبل بلادنا".

 

ودافع رئيس الحزب المعارض كمال كليتشدار أوغلو في البدء عن أردوغان إثر المحاولة الانقلابية. وسحب حينها أردوغان شكاوى مقدمة ضد رئيس الحزب المعارض الذي سبق أن وصف أردوغان خصوصاً بأنه "دكتاتور الخردة".

 

وتمت ملاحقة آلاف الأتراك من مواطنين بسطاء إلى صحفيين وحتى ملكات جمال سابقات، في السنوات الأخيرة بتهمة شتم الرئيس أردوغان لكن أغلب هذه القضايا حفظت.

 

وتأتي هذه الشكوى الجديدة بعد أن تم الجمعة توقيف 10 نواب من حزب الشعوب الديمقراطي أبرز الأحزاب المناصرة للقضية الكردية في تركيا، في إطار تحقيق "ضد الإرهاب" على صلة بحزب العمال الكردستاني.

 

وأعلن حزب الشعوب الديمقراطي الأحد، الانسحاب من كافة أنشطة البرلمان للاحتجاج على مستوى قمع وصفه بأنه غير مسبوق.

 

وأكد صلاح الدين دمير طاش أحد رئيسي الحزب الثلاثاء، من زنزانته في رسالة نقلها حزبه أنه يعتبر نفسه "رهينة في إطار انقلاب مدني".

 

وأضاف أنها "خطوة جديدة لمن ينفذون خطوة خطوة مؤامرات لترسيخ حكم رجل واحد".

 

وتم السبت توقيف 9 من العاملين في أبرز صحيفة "جمهورييت" أبرز صحف المعارضة، وبينهم رئيس تحريرها، بتهمة صلات مع الداعية فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني المحظور.

 

وشكك رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، اليوم الثلاثاء، في رغبة تركيا بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مبدياً أسفه لكون تركيا "تبتعد يوماً بعد يوم عن أوروبا" وذلك في إشارة إلى حملات التسريح التي نفذها النظام بحق آلاف العسكريين والقضاة والصحفيين والمدرسين والموظفين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان