رئيس التحرير: عادل صبري 07:04 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالأسماء.. خطف وقتل 20 إعلاميًا فرنسيًا خلال عملهم

بالأسماء.. خطف وقتل 20 إعلاميًا فرنسيًا خلال عملهم

شئون دولية

مقت صحفي فرنسي في حمص

منذ 1989..

بالأسماء.. خطف وقتل 20 إعلاميًا فرنسيًا خلال عملهم

صحيفة الحياة 03 نوفمبر 2013 07:55

رفع مقتل الصحفيين الفرنسيين في إذاعة فرنسا الدولية كلود فيرلون وغيسلان دوبون في مالي، عدد الصحفيين الفرنسيين أو العاملين لصالح مؤسسات إعلامية  فرنسية الذين لقوا مصرعهم أو اختفوا خلال أدائهم عملهم في الخارج إلى عشرين منذ العام 1989.

ونشرت وسائل إعلام فرنسية لائحة بأسماء هؤلاء الصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي وتواريخ مقتلهم أو اختفائهم وكيفية حصول ذلك:

22 ديسمبر 1989، رومانيا:

جان لوي كالديرون، مراسل "أوروبا 1" ولاحقاً "لا سنك"، قتل دهساً تحت دبابة في بوخارست أثناء تغطيته الانتفاضة هناك.

20 سبتمبر 1991، كرواتيا:

بيار بلانشيه من "لو نوفيل أوبسيرفاتوار" قتل بانفجار لغم لى مرور سيارته في مدينة بيترينيا قرب زغرب، وقتل معه داميان رودين، وهو صحافي يعمل لصالح إذاعة سويسرية.

18 يونيو 1993، الصومال:

جان كلود جوميل، مهندس صوت مع قناة "تي أف 1" التليفزيونية، قتل برصاص قناصة في موقديشو.

5 أكتوبر 1993، روسيا:

إيفان سكوبان، المصوّر مع "تي أف 1"، أصيب بجروح بالغة بعد إطلاق النار عليه خلال مواجهات أمام التليفزيون الروسي وتوفي متأثراً بجروحه بمستشفى في باريس.

1 فبراير 1994، الجزائر:

أوليفيه كيمونور، الذي كان يعمل لصالح قناة "أي بي سي" الأميركية قتل في هجوم بالقصبة التي تعتبر معقلاً للجماعة الإسلامية المسلحة.

11 نوفمبر 2001:

جوهان سوتون من "راديو فرنسا الدولي" وبيار بيلو من إذاعة "أر تي أل" والألماني فولكر هاندلويك من مجلة "شترين"، قتلوا في كمين نصبه مقاتلو طالبان.

22 ديسمبر، الكويت:

باتريك بورات، الموفد الخاص لـ"تي أف 1" قتل بعد إصابته بجروح خلال مناورات أمريكية في إطار الاستعدادات لغزو العراق.

21 أكتوبر 2003، ساحل العاج:

جان هيلين، مراسل "راديو فرنسا الدولي" قتل برصاصة في الرأس أطلقها شرطي في أبيدجان خلال انتظاره قرب طوق للشرطة الوطنية الإفراج عن 11 معارض.

17 يناير 2011، تونس:

المصوّر الفرنسي الألماني لوكا مبروك دوليغا أصيب قبل ثلاثة أيام بجروح بالغة في تونس بقنبلة مسيلة للدموع أطلقها شرطي تونسي أثناء تغطيته التظاهرات لصالح وكالة "إي بي إيه" وتوفي متأثراً بجروحه.

11 يناير 2012، سوريا:

جيل جاكيه، مراسل "فرانس 2" قتل بقذيفة هاون في حمص أثناء جولة نظمتها السلطات السورية.

22 فبراير 2012، سوريا:

المصوّر الصحفي المستقل ريمي أوشليك قتل خلال قصف منزل كان مركزاً إعلامياً في حمص مع الصحفية الأمريكية ماري كولفن.

26 مارس 2012، سوريا:

الصحفي المستقل الفرنسي الجزائري نسيم تيريري قتل في هجوم للقوات السورية على الحدود التركية السورية، وقتل معه صحفي آخر بريطاني من أصل جزائري.

17 يناير 2013، سورية:

إيف دوباي، الصحفي الفرنس من أصل بلجيكي، مؤسس مجلة "أسّو" المتخصة قتل في برصاص قنّاص في حلب حيث كان يجري تحقيقاً ميدانياً.

24 فبراير 2013، سورية:

أوليفيه فوازان، مراسل مستقل قتل بعد إصابته بجروح بالغة قبل أيام أثناء تغطيته عمليات كتيبة للمعارضة في إدلب.

2 نوفمبر 2013، مالي:

كلود فيرلون وغيسلان دوبون، صحافيان فرنسيان في "إذاعة فرنسا الدولية" قتلا بعد خطفهما في مالي أثناء إعدادهما تقريراً صحفياً.

ولا يزال المصوّر فريد نيراك والصحفي الفرنسي الكندي غي أندريه كيفر في عداد المفقودين بعد اختفائهما، الأول عام 2003 في العراق والثاني عام 2004 في ساحل العاج.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان