رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

شباب إيران يعيش حريته خلف الأبواب المغلقة

شباب إيران يعيش حريته خلف الأبواب المغلقة

شئون دولية

شباب ايران يلعبون القط والفار مع السلطات

صنداي تايمز:

شباب إيران يعيش حريته خلف الأبواب المغلقة

BBC 03 نوفمبر 2013 07:18

قالت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية في تقرير لها اليوم الأحد ان الجيل الجديد في إيران يعيش حياته الخاصة على الطريقة الغربية، يستخدم الآيفون، يرتدي الجينز ويستمع لموسيقى الروك، ويلعب لعبة "القط والفأر" مع السلطات.

وتصف كريستينا لام، موفدة صحيفة الصنداي تايمز إلى العاصمة الإيرانية في طهران مشهدا في أحد المقاهي، حيث يجلس الشبان والفتيات مرتدين الجينز الضيق، يحتسون "اللاتي" (قهوة بالحليب على الطريقة الإيطالية)، ويستمعون إلى موسيقى غربية ويخططون لقضاء سهرة سرية ربما لا تروق للسلطات في شقة أحدهم، يشاهدون برامج تلفزيونية غربية عبر الانترنت من خلال مواقع لا يصلها فلتر الرقيب.

يونقلت عن أحد الشباب، وهو طالب في قسم الهندسة الكيماوية في إحدى الجامعات قوله "ربما تساءل من يرى حياتنا: ما هي المشكلة إذن ؟ " المشكلة أن علينا أن نمارس حريتنا خلف أبواب مغلقة. نحن نريد أن نعيش كالآخرين في هذا العالم".

وتقول المراسلة إن الكثير من النشاطات التي يزاولها هؤلاء الشباب محظورة، وقد داهمت الشرطة إحدى حفلات الروك الشهر الماضي واعتقلت 500 شخص.

وتابعت هذا هو جيل ما بعد الثوة، شباب دون الثلاثين يشكلون 60 في المئة من المجتمع الإيراني، وجدوا طريقة للتحايل على قيود النظام، وقد تشجعوا أكثر بنتائج الانتخابات الأخيرة التي أتت بالإصلاحي حسن روحاني رئيسا للجمهورية.

ويقول ناصر هاديان، بروفيسور العلوم السياسية في جامعة طهران إن المشهد الإيراني قد تغير في الشهور القليلة الماضية، وهناك صراع محتدم بين معسكرين.

واختتمت كاتبة التقرير إن المحادثات في جنيف حول إمكانية رفع العقوبات عن إيران تضع المتشددين في مأزق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان