رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قتيل و7 جرحى في مواجهات بين محتجين وقوات الأمن في جاكرتا

قتيل و7 جرحى في مواجهات بين محتجين وقوات الأمن في جاكرتا

شئون دولية

جانب من المظاهرات في جاكرتا

قتيل و7 جرحى في مواجهات بين محتجين وقوات الأمن في جاكرتا

وكالات ـ الأناضول 04 نوفمبر 2016 20:08

قتل شخص وجرح سبعة آخرون في مواجهات بين متظاهرين وعناصر من قوات الأمن في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، اليوم الجمعة.
 

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا، آوي سيتيونو، إن رجلاً متقدما في السن لقي حتفه اختناقا بسبب الغاز المسيل للدموع.
 

وأضاف المتحدث في تصريح صحفي أن أربعة من المتظاهرين وثلاثة من رجال الأمن أصيبوا بجروح، عندما واجهت الشرطة متظاهرين رفضوا إخلاء الطرقات مع حلول الليل.
 

واحتشد آلاف المحتجين، بعد أداء صلاة الجمعة، أمام القصر الرئاسي؛ للمطالبة بالتحقيق مع حاكم المدينة، "باسكوكي تاجاهاجا بورناما"، وهو مسيحي؛ بدعوى أن أساء للقرآن.
 

وأعرب محتجون عن غضبهم لعدم تمكن ممثلين عنهم من مقابلة رئيس البلاد، جوكو ويدودو.


وأشعل محتجون النيران في سيارتي شرطة، فيما ألقى عناصر من قوات الأمن القبض على شخص واحد.
 

وكان ممثلون عن المظاهرة قد اجتمعوا مع يوسف كالا، نائب الرئيس، واتفقوا على منح الشرطة وقتاً لإجراء تحقيقات، لكن محتجين رفضوا هذا الاتفاق وأصروا على استمرار الاحتجاج.
 

ومخاطبا سكان العاصمة في سبتمبر الماضي. حذر حاكم المدينة الناخبين من أن يخدعهم من يستخدمون القرآن للفوز عليه في الانتخابات على منصب الحاكم منتصب فبراير 2017.


وهي العبارة التي اعتبرها البعض "مسيئة للقرآن".
 

وقال نوسرون واحد، وهو عضو في حملة بورناما الانتخابية، إن "الحاكم كان يحاول تعليم الناس أن يختاروا بذكاء، وأن لا يقعوا ضحية لمن يسيسون الدين"، بحسب بيان.
 

وبورناما هو أول حاكم مسيحي، من أصل صيني، لجاكرتا منذ 50 عاماً، وقد نُصّب عام 2014 خلفاً لـ"جوكو ويدودو"، بعد تولي الأخير رئاسة البلاد.
 

ولا تتجاوز نسبة ذوي الأصول الصينية في إندونيسيا الـ1.2%، ويعيش 22.3% منهم في العاصمة.
 

وتقدر نسبة المسيحيين في إندونيسيا بـ10%، وهم ينتمون لقوميات مختلفة، ويدين 11% من سكان جاكرتا بالمسيحية، بينما الغالبية العظمى من المسلمين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان